نيجيريا: بوكو حرام تستولي على قاعدة عسكرية وترغم سكان عدة بلدات على الفرار الى تشاد

استولت جماعة بوكو حرام النيجيرية على قاعدة عسكرية مهمة وعدد من البلدات في اقصى شمال شرق نيجيريا على ضفاف بحيرة تشاد بعد ساعات من المعارك مع قوة متعددة الجنسيات في القاعدة المذكورة ، وأرغمت سكان البلدات التي استولت عليها على الفرار الى تشاد المجاورة .

نیجیریا: بوکو حرام تستولی على قاعدة عسکریة وترغم سکان عدة بلدات على الفرار الى تشاد

وذكر السكان ، ان مسلحي بوكو حرام هاجموا قرى صيادي الاسماك كويان كوروس ومايل 3 ومايل 4 ودورون باغا وباندارام ومدينة باغا، ما تسبب بفرار المئات من السكان بواسطة سفن وزوارق على البحيرة باتجاه تشاد المجاورة، كما استولوا على قاعدة عسكرية مهمة قرب باغا بعد ساعات من المعارك.

وتقع هذه القاعدة التابعة للقوة المتعددة الجنسيات المؤلفة من عسكريين من نيجيريا والنيجر وتشاد عند مدخل مدينة باغا على بعد 180 كلم شمال شرق مايدوغوري العاصمة الاقليمية لولاية بورنو، واقيمت القاعدة في اطار تنسيق اقليمي لمكافحة بوكو حرام.

واعلن "عثمان دانسوبدو" احد سكان باغا الفار الى غوبوا في تشاد ، ان المسلحين "انهكوا القوات وارغموها على التخلي عن القاعدة". 

السناتور عن شمال بورنو "ماينا معاج " اعلن للصحفيين ان "مقاتلي بوكو حرام شنوا هجمات في منطقة باغا السبت ودمروا ست مدن وعددا من المخيمات وارغموا السكان على الفرار الى تشاد"،واضاف "اتوا باعداد هائلة وتفوقوا على القوات المتعددة الجنسيات اضافة الى المجموعات المحلية للدفاع الذاتي". ولم تتضح بعد الحصيلة النهائية لاعمال العنف هذه.

وخلال العملية التي استمرت قرابة 7 ساعات، قتل عدة اشخاص واحرقت محلات ومئات المساكن، بحسب لاوان اجوكالومبو احد سكان دورون باغا الذي لجأ الى تشاد.

وكانت بوكو حرام ارتكبت في تشرين الثاني مجزرة في قرية دورون باغا حيث ذبحوا 48 بائع سمك، وخلال هجوم اخر في شهر نيسان 2013، قتلوا 187 شخصا واحرقوا اكثر من الفي منزل في منطقة باغا ايضا.

 

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة