داعشي يكشف مواقع التنظيم وتحركات أفراده عن طريق الخطأ

قدم "كيوي جهادي" أحد مقاتلي "داعش" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" و عن طريق الخطأ خدمة لكل أجهزة الاستخبارات العالمية عبر الكشف عن تحركه و تحركات أفراد التنظيم الذي ينتمي اليهم ، و مواقع لهم وذلك من خلال "تغريداته" على حسابه الشخصي ، إذ أنه لم يلحظ أن خاصية إظهار الموقع الجغرافية عبر "تويتر" مشغلة ، لاسيما انه يستخدم هاتفاً ذكياً.

داعشی یکشف مواقع التنظیم وتحرکات أفراده عن طریق الخطأ

وكان هذا الداعشي يتحدث في كل المناطق التي يصل إليها ، و رغم محاولاته لمحو كل "التغريدات" التي تدل على مواقع داعش ، إلاّ أن الوسيلة الاجتماعية الكندية "برابو" المختصة في ملاحقة ما يطلق عليهم (الجهاديين) عبر وسائل التواصل الاجتماعي ورصدهم ، حفظت "التغريدات" كافة قبل حذفها واستطاعت تحديد كل المواقع حيث رصد في منطقة "كفرروما" في ريف إدلب وسابقا كان يتنقل في مدينة الرقة شمال سوريا.
و(مايك تايلور) هو اسمه الأصلي وهو نيوزلندي الجنسية، وقدم هذا الداعشي إلا أنه اطلق على نفسه اسم (ابو عبد الرحمن) بعد التحاقه بداعش في سوريا ، حيث أعلن عن ذلك بشريط مصور وكان مراقب من السلطات النيوزلندية منذ العام 1991 . ويذكر بحسب الموقع المختص بالرصد "برابو"، أن ابو عبد الرحمن أو "كيوي جهادي" هو مثله كمثل المقاتلين الآخرين الذين وقعوا بالخطأ نفسه وهم من دول غربية كبريطانيا، فرنسا. وأغلق كيوي صفحته عبر تويتر بعد أن كتب أنه ليس لديه أي نية سيئة في الكشف عن مواقع التنظيم ، وانه في قلب داعش ، وقال "ماذا يمكن ان تفعلوا لي .. لاشيء" .

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة