خصم البطل الايراني الراحل « غلام رضا تختي»: لقد كان الفقيد رجلا وبطلا حقيقيا + صور

تحدث «الكساندر مدودي» الخصم البيلاروسي الرئيس للمصارع الايراني الراحل «غلام رضا تختي» في احدي المسابقات الدولية للمصارعة التي أنشأت بينهما صداقة وأشاد بشخصية هذا الرياضي الذي حمل وسام بطولة المصارعة لايران في المسابقات الدولية لعدة أعوام الا انه كان من النمط الذي لايذل نفسه للشاه الذي كان يحاول بمختلف الاساليب اركاع الابطال واذلالهم ما أدي الي قتله علي يد جلاوزة الشاه المقبور.

خصم البطل الایرانی الراحل « غلام رضا تختی»: لقد کان الفقید رجلا وبطلا حقیقیا + صور

و أفاد مراسل القسم الرياضي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن هذا الرياضي البيلاروسي تحدث عن الروح الرياضية الرفيعة والمثالية العالية للفقيد الراحل الذي صادف اليوم الثلاثاء 6 كانون الثاني الذكري السنوية الـ 47 لرحيله قال " لقد كنت أعاني من ضعف في ساقي ولما صعدت الي الحلبة للمصارعة كنت أخشي أن يركز خصمي « تختي » علي هذا الضعف الا انه كان مثالا للرياضي البطل حيث كان يركز علي ساقي الآخر (وهنا أجهش الرياضي بالبكاء) لدي اشارته الي هذا الموقف". وأشار هذا الرياضي البيلاروسي الذي يبلغ من العمر حاليا 77 عاما في تصريح لمراسل القسم الرياضي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء الي الذكريات الجميلة التي جمعته مع الراحل «تختي» ووصفه في جملة واحدة انه كان حقا رجلا وبطلا حقيقيا وبإمكانه أن يكون قدوة للكثير من الرياضيين. وأكد أنه دخل حلبة المصارعة ضد البطل الايراني في عام 1962 وكان يخشي من تركيز خصمه علي ساقه الا انه وبعدما رأي تلك الروح الرياضية الرجولية أصبح من المحبين لشخصية هذا الرياضي الذي ضحي بميداليته الذهبية من أجل عدم القيام بعمل اعتبره غير اخلاقيا مشيرا الي أواصر الصداقة التي ربطته به منذ ذلك الحين. وقد جعل هذا الرياضي البيلاروسي بيته متحفا يضم الكثير من صور المصارع الايراني «تختي» والمسابقات التي شارك فيها هذا المصارع الذي زار الجمهورية الاسلامية الايرانية لعدة مرات حتي الآن للمشاركة في مراسم تخليد ذكري رحيل صديقه الايراني ووصف المراسم التي تجري لها بأنها دون شأن هذا البطل المتخلق بالصفات الحميدة.

 

 

 

أهم الأخبار الرياضة
عناوين مختارة