وزير الاوقاف الاردني : شلت يد من يقتل شيعيا لشيعيته وسنيا لسنيته ومن يقول لا اله الا الله

اكد وزير الاوقاف الاردني الدكتور هايل عبد الحفيظ داودد ان الارهاب الذي هدفه زرع الفرقة وسط العالم الاسلامي اخذ صورة غير مسبوقة ، حيث ان فيه الكثير من الحقد والتكفير والقتل وذبح الانسان المسلم للمسلم بعد تكفيره، معربا عن اسفه بان هذه الممارسات جاءت رغم كافة المحاولات التقريبية الجارية عبر عقد الاجتماعات والندوات التي تجمع علماء المسلمين .

وزیر الاوقاف الاردنی : شلت ید من یقتل شیعیا لشیعیته وسنیا لسنیته ومن یقول لا اله الا الله

واضاف الدكتور هايل عبد الحفيظ ، مما يبعث على الاسف ، ان موجة التكفير ارتفعت حناجرها وسالت الدماء على اثرها في سوريا والعراق واليمن وافغانستان وباكستان في وضع لايقبله الانسان المسلم .

وقال ،شلت يد من يقتل شيعيا لشيعيته وسنيا لسنيته ، ومن يقتل مسلما يقول لا اله الا الله ، حيث ان الله سبحانه وتعالى نهى عن ذلك في القران الكريم ، وجدد وفضه الاعتداء على الانسانية اي كانت ديانتها .

وخاطب الحاضرين قائلا ، بالرغم من عقد كل هذه الاجتماعات فقد اخذت ظاهرة الارهاب بالاتساع ، وهي تخرج الامة عن قضاياها المصيرية ودورها المطلوب كخير امة بعثت للناس وعن قضيتها الرئيسية فلسطين ، داعيا اتخاذ ذكرى المولد النبوي الشريف لنبذ الصراع والفرقة وكافة الممارسات التي تعطي الفرصة لاعداء الامة الاسلامية ، والتوجه الى مناهج عملية حقيقية ناتجة عن قناعة واضحة للخروج من هذه التحديات .

يذكر ان مؤتمر الوحدة الاسلامية بدأ اعماله صباح اليوم الاربعاء في طهران بكلمة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور حسن روحاني ومشاركة نحو 1300 شخصية دينية و علمية من حوالي 70 دولة وتحت شعار "الامة الاسلامية الواحدة ، التحديات و الآليات".

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة