عمار الحكيم: لابد من موقف اسلامي موحد لمواجهة الارهاب

دعا السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي في العراق العالم الاسلامي الى ان يتخذ موقفا اسلاميا موحدا لمواجهة الارهاب، موكدا ان الوحدة الاسلامية تتطلب تغليب المصلحة الاسلامية على المصالح المذهبية و الطائفية و الجهوية.

عمار الحکیم: لابد من موقف اسلامی موحد لمواجهة الارهاب

واضاف في كلمته امام المشاركين في المؤتمر الدولي للوحدة الاسلامية الثامن والعشرين المنعقد حاليا في طهران  ان العالم الاسلامي بحاجة الى معالجات حقيقية للخلافات بين المسلمين وان هذا يتطلب جهدين الاول جهد نظري وحوار معمق و تقليص مساحات الخلاف و الثاني جهد تنسيقي وميداني .

واكد الحكيم ان ظاهرة التطرف والارهاب لم يكن واضحا في العالم من حيث المصداق حيث سماها البعض حركة ثورية والبعض الاخر ارهاب .

وفي تطرقه الى ظاهرة الارهاب الداعشي في العراق اكد الحكيم "ان الارهاب الداعشي لايقتصر على الشيعة بل طال حتى  المسيحيين والايزديين والسنة وما قتل افراد  من عشائر آلبوفهد وآلبونمر الا مثالا.

واكد الحكيم في نفس الوقت على ان العراق حاول تغيير تحدي الفئات التكفيرية والارهابية في العراق الى فرصة وسبب للتماسك بين المذاهب بل تحول الى سبب لتوحيد العالم والمنطقة لان الارهاب يستهدف هوية و عزيمة الشعوب .

واشاد الحكيم بمساعي الجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب الايراني في دعمه العراق حكومة و شعبا في محاربة الارهاب و تقديمها المساعدات الاستشارية والدعم في المجال اللوجستي وشتى المجالات.

ونوه رئيس المجلس الاعلى الاسلامي في العراق في ختام كلمته الى ان قضية القدس هي من اهم القضايا التي يجب التركيز عليها لان «اسرائيل» تستغل اجواء العالم الاسلامي لاضطهاد الفلسطينيين اكثر فاكثر وعلى المسلمين ان يهبوا للدفاع عن هذه القضية الاسلامية والعمل على استرجاع الاراضي الفلسطينية المحتلة.

الجدير بالذكر ان مؤتمر الوحدة الاسلامية الثامن والعشرين بدأ اعماله اليوم في طهران بكلمة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور حسن روحاني ومشاركة نحو 1300 شخصية دينية و علمية من حوالي 70 دولة وتحت شعار "الامة الاسلامية الواحدة ، التحديات و الآليات"، وتستمر اعماله حتى يوم الجمعة القادم ( 17 ربيع الاول 1436).

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة