أصداء خطاب الامام الخامنئي في وسائل الاعلام العالمية

لقي الخطاب الذي القاه قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمي الامام السيد علي الخامنئي أمس الاربعاء خلال استقباله الالوف من أهالي مدينة قم المقدسة بمناسبة الذكري السنوية لانطلاقة النهضة الاسلامية من هذه المدينة احتجاجا علي الاساءة للمرجع الديني الكبير الامام الخميني طاب ثراه ، أصداء واسعة النطاق في وسائل الاعلام العالمية والاقليمية .

أصداء خطاب الامام الخامنئی فی وسائل الاعلام العالمیة

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن وسائل الاعلام العالمية سلطت الاضواء علي هذا الخطاب المهم الذي القاه قائد الثورة الاسلامية وتناول فيه الكثير من المواضيع المهمة بينها المفاوضات النووية بين ايران الاسلامية والقوي السداسية الدولية والعلاقات مع أمريكا. وأشارت وكالة رويترز الي خطاب سماحته الذي أكد فيه دعمه للمفاوضات النووية وللرئيس روحاني لجهوده الرامية الي حل هذا الموضوع موضحة الا أنه واصل توجيه انتقاداته ضد أمريكا التي وصفها بالشيطان الاكبر عندما قال «اني لا أعارض المفاوضات الا انه لايمكن الثقة بعدو مثل أمريكا التي تقول لايمكن الغاء الحظر بصورة عاجلة وفي آن واحد». وأما وكالة الآسوشيتدبرس فقد أشارت الي نفس هذه الفقرة التي أكد فيها أنه لايمكن الاطمئنان علي أمريكا لالغاء الحظر المفروض علي ايران الاسلامية ولذا فإن علي الأخيرة اعتماد الاقتصاد المقاوم. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن قائد الثورة الاسلامية قوله " انه هل يمكن الاعتماد علي أمريكا التي تقول اليوم وبكل صلافة انها لاتلغي الحظر علي  ايران مرة واحدة وفي آن واحد حتي اذا تخلت عن مطالبها؟". وأما موقع «بلومبرغ»: فقد نقل هذه الفقرة من خطاب الامام الخامنئي التي قال فيها " ان طهران ترفض أي شرط لالغاء الحظر عليها يتضمن اضعاف مكانتها وينال من قيمها ".  وأما قناة فرانس 24 فقد أشارت الي عبارة سماحته بأن ايران الاسلامية لايمكنها الاعتماد علي أمريكا في المفاوضات النووية. وأشارت صحيفة «نيويورك تايمر» الي تأكيد الامام الخامنئي بعدم تفاؤله في المفاوضات النووية مع أمريكا حيث أكد في خطابه أمس الاربعاء ضرورة اعتماد آليات داخلية ايرانية بحتة لاحباط مفعول الحظر الاقتصادي خاصة وان أمريكا لايمكن التعويل عليها والاطمئنان اليها في التوصل الي اتفاق نووي.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة