عالم كويتي : لا يجوز ترك امريكا والصهاينة يتلاعبون بمصير المسلمين

قال الشيخ حسين معتوق من كبار علماء دولة الكويت ان الفرقة وضرب مشروع الوحدة لاسلامية خدمة مجانية لمشاريع الاعداء وخاصة المشروع الصهيوني، واضاف" ان اعدائنا نجحوا الى حد كبير في تقليص قناعات فئة كبيرة من المسلمين بضرورة الوحدة "، متسائلا" هل يجوز ترك اعداء الاسلام وخاصة امريكا والصهاينة يتلاعبون بمصير العالم الاسلامي؟

عالم کویتی : لا یجوز ترک امریکا والصهاینة یتلاعبون بمصیر المسلمین

واشارمعتوق في كلمة امام المشاركين في اليوم الثاني من المؤتمر الدولي الثامن والعشرين الذي يعقد في طهران الى حديث للسيد حسن نصر الله امين عام حزب الله لبنان حيث قال" المطلوب من السنة ان يتحركوا للتقريب فيما بينهم  ومن الشيعة ان يفعلوا نفس الشي ء فيما بينهم".

وقال عالم الدين الكويتي ان المشكلة اليوم في العالم الاسلامي هي التكفير والعمليات الاقصائية وحينما رأت امريكا دور وأثر المرجعية العليا في العراق المتمثلة بآية الله السيستاني زادت من مبادرتها لتعميق الخلاف بين المذاهب الاسلامية وعملت على تنشيط اشخاص كياسر حبيب الذي لاعلاقة له بالشيعة. 

واضاف ان امريكا سعت لاحداث تيار تكفيري يكفر جميع المسلمين شيعة وسنة وحتى انهم قاموا بتكفير شخصيات اسلامية بارزة كالشهيد الصدر والامام الخميني والعلامة الطباطبائي .

وتقدم معتوق بالتقدير والثناء للجمهورية الاسلامية الايرانية لانعقاد المؤتمر العالمي للوحدة الاسلامية.

يذكر ان مؤتمر الوحدة الاسلامية بدأ اعماله يوم امس الاربعاء بمشاركة حوالي 1300 شخصية دينية وعلمية من 70 دولة العالم وينهي اعماله غدا الجمعة بأصدار بيان ختامي.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة