اعتداءات على مساجد بالرصاص والقنابل في فرنسا

أفادت مصادر في الشرطة الفرنسية اليوم الخميس بتعرض مساجد لاعتداءات لم توقع ضحايا في ثلاث مدن فرنسية منذ مساء الاربعاء، وذلك غداة الهجوم على مجلة "شارلي ايبدو" الساخرة في باريس يوم امس والذي ادى الى مقتل 10 يعملون في المجلة وشرطيان.

اعتداءات على مساجد بالرصاص والقنابل فی فرنسا

وذكرت المصادر ان ثلاث قنابل يدوية صوتية القيت على مسجد في مدينة لو مان (غرب) واطلقت رصاصة على الاقل على مسجد في حي شعبي بعيد منتصف الليل.
وفي بور-لا-نوفيل (جنوب )، اطلقت رصاصتان على قاعة صلاة للمسلمين بعد ساعة تقريبا على انتهاء صلاة العشاء، حسبما اعلن مدعي ناربون في (اود) دافيد شارماتز، وصرح "من الواضح انه شخص رأى انه من الواجب الانتقام لماذا او لمن لست أدري"، وذلك ردا على سؤال حول امكان وجود رابط بين الهجوم على شارلي ايبدو.
وفجر الخميس، وقع انفجار متعمد امام مطعم مجاور لمسجد بالقرب من ليون (وسط شرق)، وصرح رئيس بلدية المدينة برنار بيرو ان "الامر مرتبط للوهلة الاولى بالوضع الماساوي" الناجم عن الهجوم على المجلة ، ودعا الى "التضامن والوحدة والاحترام".
وفي سياق متصل ذكر مصدر بالشرطة ومصدر قضائي إن شرطية توفيت متأثرة بجروح أصيبت بها في إطلاق نار في "مونروج" في الضاحية الجنوبية لباريس اليوم الخميس،وكانت الشرطية قد أصيبت بجروح بالغة كما أصيب شرطي مرور بعد أن أطلق مسلح واحد على الأقل الرصاص عليهما قبل أن يفر في سيارة.
وكان  مصدر من الشرطة ذكر ان شرطية وموظفا بلديا اصيبا بجروح وهما في حال حرجة عندما فتح رجل النار بسلاح رشاش صباح الخميس في جنوب باريس ولاذ بعدها بالفرار.
واعلن وزير الداخلية برنار كازنوف الذي توجه على الفور الى مكان اطلاق النار "اصيب شخصان بجروح بالغة وحياة احدهما في خطر". واضاف ان الجريحين هما شرطية وموظف في البلدية.
وتابع كازنوف ان "مدعي الجمهورية سيطلق الاجراءات من اجل تحديد هوية المشتبه به فورا وتوقيفه". وكانت مصادر من الشرطة اعلنت في وقت سابق توقيف رجل في الـ 52 بعيد الهجوم.
ودعا كازنوف الى "ضبط النفس" و"الهدوء" لتسهيل "سير التحقيق الجاري في افضل الظروف الممكنة".
 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة