عبداللهيان: ايران حذرت دوماً من العواقب الوخيمة للارهاب

أعلن مساعد وزير الخارجية في الشؤون العربية والأفريقية حسين امير عبداللهيان أن الجمهورية الاسلامية الايرانية حذرت دوماً من العواقب الوخيمة لاستخدام اداة الارهاب في المنطقة، مؤكداً أن عدم اهتمام ودعم بعض الدول، قد ادّي اليوم الي تواجد رعايا أكثر من 102 بلداً من بلدان العالم في صفوف العصابات الارهابية في سورية والعراق.

عبداللهیان: ایران حذرت دوماً من العواقب الوخیمة للارهاب

وقال امير عبد اللهيان، خلال لقائه المدير العام للشؤون السياسية بوزارة الخارجية الألمانية "فونت غوتزه"، إن تدريب وتسليح ما يُسمى بالمعارضة المعتدلة في سورية يعد خطأً جديدا يبعدنا اكثر عن الحل السياسي، مؤكداً أن ايران  تتصدي بقوة للارهاب إلا أن المكافحة الجذرية لهذه الظاهرة المشؤومة بحاجة الي مشاركة جماعية.

من جانبه، اشاد المسؤول الألماني بالاجراءات الايرانية المؤثرة في مجال مكافحة الارهاب، واصفا مواصلة المشاورات بين ايران والمانيا بالمفيدة. وأكد غوتزه ضرورة اعتماد الحل السياسي للأزمة السورية، واصفا الحوار السوري السوري بأنه يشكل خطوة مهمة في هذا المجال. كما بحث الجانبان في اللقاء الأوضاع في سورية والعراق واليمن والبحرين، مؤكدين خطورة الارهاب والتطرف علي السلام والأمن في المنطقة والعالم وضرورة اللجوء الي حلول سياسية للأزمات الاقليمية

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة