رئيس منظمة الاوقاف والشؤون الخيرية: وحدة صف السنة والشيعة السبيل الوحيد لمواجهة الارهاب

رأي رئيس منظمة الاوقاف والشؤون الخيرية في الجمهورية الاسلامية الايرانية «علي محمدي» أن وحدة الصف بين الاشقاء السنة والشيعة هي السبيل الوحيد لمواجهة الذين يبادرون الي انشاء التيارات التكفيرية والجماعات الارهابية التي تحظي بدعم من أمريكا حيث أن توحيد الصفوف بين هؤلاء الاشقاء يعتبر أحد الأسس للنظام الاسلامي.

رئیس منظمة الاوقاف والشؤون الخیریة: وحدة صف السنة والشیعة السبیل الوحید لمواجهة الارهاب

و أفاد مراسل وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء في مدينة تالش التابعة لمحافظة كيلان شمال ايران الاسلامية أن «محمدي» أكد ذلك في الكلمة التي القاها بمناسبة اسبوع الوحدة ذكري مولد نبي الرحمة المصطفي (ص) لدي لقائه علماء من السنة والشيعة في هذه المدينة. وأشاد رئيس منظمة الاوقاف والشؤون الخيرية بشخصية منادي الوحدة في صفوف مسلمي العالم والمصلح الاسلامي الكبير مؤسس النظام الاسلامي في ايران – مفجر الثورة الاسلامية في العالم الامام الخميني طاب ثراه الذي دعا لتحقيق هذه الوحدة عملا بسيرة جده نبي الرحمة المصطفي (ص). واستطرد قائلا " ان الهدف الذي يتطلع الي تنفيذه الارهابيون من خلال تواجدهم في منطقة الشرق الاوسط هو ارتكاب المجازر ضد المسلمين السنة والشيعة علي السواء في حين أنهم كانوا يعيشون جنبا الي جنب بعض في أجواء أخوية رغم اختلاف مذهبهم الا ان الاساس هو الاسلام الذي يجمعهم ".

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة