إرهابيون يدمرون مقام الإمام النووي في مدينة نوى جنوب سوريا+صور

أقدم إرهابيون ينتمون إلى تنظيم جبهة النصرة الإرهابي على تفخيخ وتفجير مقام الإمام النووي في مدينة "نوى" بريف درعا جنوب سوريا، وقال مصدر في المحافظة“إن إرهابيي جبهة النصرة قاموا بنبش مقام الإمام النووي وتفجيره بكميات كبيرة من المتفجرات ما أدى إلى تدمير أجزاء واسعة من المقام”.

إرهابیون یدمرون مقام الإمام النووی فی مدینة نوى جنوب سوریا+صور

والإمام النووي هو محي الدين أبو زكريا يحيى بن شرف النووي ولد في مدينة نوى وتوفي فيها ويعود مقامه إلى عام 1277م.
وأقرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي محسوبة على التنظيمات التكفيرية بأن التفجير الإرهابي لمقام الإمام النووي تم بناء على فتوى من /أمراء جبهة النصرة/ بذريعة أن المقام أصبح مزارا، وبث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي شريطا مصورا يظهر حجم التخريب والتدمير الذي لحق بالمقام والمناطق المحيطة به.
كما أدانت وزارة الاوقاف السورية بأشد العبارات توالي الجرائم الإرهابية ضد المقدسات الاسلامية والمسيحية من قبل العصابات التكفيرية المسلحة وآخرها تفخيخ وتفجير مقام الامام النووي في مدينة نوى بريف درعا.وقالت الوزارة في بيان لها “إن اليد الآثمة التي ترتكب هذه الجرائم تحاول جاهدة تدمير حضارة سورية وتاريخها وأمجادها عبر استهداف مقدساتها الدينية” مخاطبة علماء العالم الإسلامي بالقول “أما آن لكم أن تهبوا للدفاع عن ديننا وحضارتنا وحرمة علمائنا”.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة