"الائتلاف" المعارض يهدّد أعضاءه بالفصل في حال حضورهم اجتماعات موسكو

هدد القيادي في "الائتلاف المعارض" المدعو "بسام الملك" أعضاء الائتلاف بالفصل من العضوية لأي عضو يقرر الذهاب إلى اجتماعات موسكو خلال الفترة من 26 إلى 28 كانون الثاني الجاري والتي من المقرر أن تجري بين شخصيات من الدولة السورية وأخرى من المعارضة تمهيداً لحوار يشمل السوريين كافة.

"الائتلاف" المعارض یهدّد أعضاءه بالفصل فی حال حضورهم اجتماعات موسکو

وبحسب وكالة "الأناضول"، أوضح "الملك" المقيم في القاهرة: "إن الائتلاف اتخذ قراره الرسمي في اجتماعات الهيئة العامة الأخيرة في إسطنبول بعدم الذهاب إلى موسكو، وسيتم فصل أي عضو يخالف ما أقرته الهيئة العامة، وفقا للائحة الداخلية للائتلاف".
وكانت موسكو دعت شخصيات من الحكومة السورية و28 شخصية من المعارضة لحضور الاجتماعات بينها الرئيس السابق لـ "الائتلاف" هادي البحرة، وأحمد معاذ الخطيب وعبد الباسط سيدا، اللذان ترأسا "الائتلاف" في وقت سابق أيضا.
وأثير الجدل في وقت سابق حول سفر نزار الحراكي "سفير الائتلاف" المعارض في قطر إلى موسكو بصحبة معاذ الخطيب الرئيس الأسبق "للائتلاف" في شهر تشرين الثاني الماضي، دون الحصول على موافقة "الائتلاف".
وحُسم الجدل في اجتماع الهيئة العامة بعقاب أي عضو يخالف قرار عدم الذهاب بعد تلقي أعضاء من "الائتلاف" دعوات للذهاب إلى موسكو بشكل منفرد، حسب "الملك". ومن المقرر أن تعقد، أواخر الشهر الجاري، اجتماعات بين شخصيات من الدولة السورية وأخرى من المعارضة، على أن تتعامل موسكو مع الشخصيات المعارضة كأفراد وليس كمؤسسة معترف بها دوليا، وهو ما اعترض عليه "الائتلاف".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة