استاذ فرنسي: الوهابية بالسعودية أصبحت اليوم الخطر الرئيس للدين الاسلامي

اعتبر استاذ العلوم السياسية الفرنسي « بيير كنيسا» الوهابية في السعودية بأنها أصبحت اليوم الخطر الرئيس للدين الاسلامي الحنيف حيث علي الساسة توضيح مختلف أبعاد خطر التطرف السعودي والفصل بين هذا التطرف والمجموعات الاسلامية الاصيلة خاصة موضحا أن الوهابية انما تقوم حاليا علي أساس تفكير خطير للغاية.

استاذ فرنسی: الوهابیة بالسعودیة أصبحت الیوم الخطر الرئیس للدین الاسلامی

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن هذا الاستاذ الجامعي الذي كان يتحدث لقناة فرانس 24 اعتبر النظام السعودي العدو الرئيس للدين الاسلامي مؤكدا لايمكن اعتبار الاسلام الذي تقدمه السعودية بأنه دين السلام والامن والتساهل حيث أنه يفتقر الي كل عناصر الدين الاسلامي. ولدي اشارته الي العمل الارهابي الذي شهدته فرنسا قال هذا الاستاذ الجامعي " ان المسلمين في فرنسا أثبتوا مكانتهم في هذا البلد من خلال التحشيد العام لهذه العملية الاجرامية ليكونوا جديرين بأن يتتبوأ مكانتهم كشريحة سياسية واجتماعية يجب تقويتها وعلي المسؤولين السياسيين الفرنسيين القيام بواجبهم في هذا الخصوص "‌.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة