حداد عادل : الفتن الطائفية اكبر خطر يهدد العالم الاسلامي

رمز الخبر: 614041 الفئة: سياسية
حداد عادل

قال الدكتور غلام علي حداد عادل النائب في مجلس الشورى الاسلامي والرئيس السابق للمجلس ان الفتن الطائفية خطر يداهم المسلمين و على البلدان الاسلامية الاهتمام بالحقائق الموجودة في العالم الاسلامي , مضيفا "علينا جميعا ان نلفت انظارنا الى الوقائع ونخطط لمواجهة مايحكى لتشويه ومحو الهوية الاسلامية" .

واشار الدكتور حداد عادل في كلمة القاها في جلسة اقامها مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية في طهران لتكريم رواد التقريب في الجلسة الاختتامية للمؤتمر الدولي الثامن والعشرين للوحدة الاسلامية , اشار الى ان علماء الاسلام وخلال القرنين المنصرمين كانوا دائما يحذرون من الفرقة بين المسلمين ولكن رغم ذلك ظهرت الفرقة بسبب عوامل داخلية وايادي اجنبية اضعفت العالم الاسلامي, لافتا الى ظهور شخصيات عظيمة بذلت جل عمرها من اجل تحقيق الوحدة الاسلامية و الامام موسى الصدر واحد من هذه الشخصيات . كما اشاد بدور المرحوم الشيخ سعيد شعبان مؤسس ورئيس حركة التوحيد الاسلامي في لبنان مؤكدا دوره الثمين في هذا البلد والمنطقة باسرها. ولفت الى دور آية الله الشيخ محمد واعظ زادة الخراساني الامين العام السابق لمجمع التقريب بين المذاهب موكدا انه عالم اسلامي كبيرعمل لعقود بقلمه وبنانه من اجل ترسيخ الوحدة الاسلامية . و في استعراضه للظروف التي تحكم العالم الاسلامي اكد حداد عادل ان دولنا الاسلامية تعاني من تأخر   في كثير من المجالات ولا يت.متع بمكانة مناسبة في العالم خاصة في المجالات السياسية والاقتصادية و الصناعية .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار