كتلة بدر في البرلمان العراقي تطالب الاردن بمحاسبة كل من يمجد "الطاغية" المقبور صدام

رمز الخبر: 614262 الفئة: دولية
بدر

طالب رئيس كتلة بدر النيابية قاسم الاعرجي، امس الجمعة، الحكومة الاردنية بمحاسبة جميع الشخصيات السياسية والنقابات التي مجدت "الطاغية" المقبور صدام في ذكرى اعدامه، وقال في بيان صحافي ان"ما تقوم به الفعاليات النقابية والسياسية والشخصيات الاردنية من تمجيد للطاغية صدام يعتبر خرق واضح وصريح لعلاقات حسن الجوار والمصالح المشتركة".

واضاف "ندين باشد عبارات الادانة الاحتفال الذي اقيم في محافظة الكرك الاردنية بذكرى اعدام الطاغية ،وهذا الاحتفال يشكل استفزازا لمشاعر العراقيين بل نعتبره تاييدا لكل الجرائم التي قام بها الطاغية ضد ابناء الشعب العراقي بكل قومياته واديانه ومذاهبه وعلى الحكومة الاردنية ايقاف مثل هكذا ممارسات تسيء لطبيعة العلاقات الاردنية - العراقية، وعليها عدم نسيان المساعدات العراقية المقدمة لهم من النفط وغيرها".

وتابع "نشدد على قيام وزارة الخارجية العراقية بواجباتها واتخاذ موقف وطني متميز حيال ماتقوم به جهات سياسية ونقابية اردنية وان تقوم الوزارة باستدعاء السفير الاردني وابلاغه احتاج الشعب العراقي ورفضه لهكذا استفزازات لايستفيد منها سوى اعداء المنطقة من القاعدة وداعش وحلفائهما".

وقال "نطالب لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية الى ادانة واستنكار ماحصل والمطالبة بتوحيد الجهود والمواقف تجاه العدو الحقيقي «اسرائيل» والقاعدة وداعش ونؤكد ان مثل هكذا ممارسات مشينة تسيء الى العلاقات التاريخية والطيبة بين الشعبين الاردني والعراقي وندعو حكومة الاردن مخلصين ان تكبح جماح اعداء العراق المتواجدين على اراضيها لاننا بصراحة نقول ان استقرار العراق هو استقرار لكل المنطقة وبعكسه فان النار تصل بل تحرق الجميع لا سامح الله".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار