قائد الحرس الثوري : العدو فشل في تحقيق أغراضه بسوريا

رمز الخبر: 614346 الفئة: سياسية
محمد علی جعفری

اكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري ان العدو فشل في تحقيق اغراضه في سوريا ، ولم يجرؤ على مهاجمتها ، و ذلك في كلمة القاها مساء الجمعة خلال مراسم احياء ذكرى استشهاد قائد القوة البرية للحرس الثوري الشهيد احمدكاظمي وعدد من قادة الحرس الذين استشهدوا معه اثر سقوط طائرة فالكون نفاثة كانت في طريقها الى مدينة ارومية مركز محافظة اذربيجان الغربية في 9 كانون الثاني عام 2005 .

و أفاد مراسل القسم الدفاعي بوكالة "تسنيم" الدولية للأنباء بأن اللواء جعفري قال في جانب اخر من كلمته : اذا كانت ثورتنا قد حققت منجزات كبرى في مختلف المجالات فانما هي ثمرة تلك المقاومة و الصمود اللذين ابداهما الشعب الايراني خلال مرحلة الحرب الصدامية المفروضة ضدالجمهورية الاسلامية الايرانية خلال ثمانينات القرن الماضي .
واضاف اللواء جعفري : كلما ننظر اليوم نرى ان جميع نجاحات الثورة الاسلامية في مختلف المراحل هي نتيجة و ثمرة مرحلة الدفاع المقدس ، و الدور الذي اداه الشهداء الاعزاء .
و قال اللواء جعفري ان الصحوة الاسلامية التي وصل نطاقها كما قال قائد الثورة الاسلامية الى اوروبا و امريكا ، هي ثمرة لتلك المرحلة ، رغم محاولة البعض في دراسة الدفاع المقدس للاشارة فقط الى الدمار الناجم والمشاكل التي حصلت بسبب ظروف الحرب .
واشار القائد العام للحرس الثوري الى اجراءات الحظر القائمة ضد البلاد ، واضاف ان العمليات الكبرى ابان مرحلة الحرب المفروضة نفذت في الوقت الذي كانت البلاد تعيش في ظل حظر عسكري و اقتصادي شامل .
واعتبر جعفري الحفاظ على المنجزات اصعب من تحقيقها ، واضاف : ان كل ما عندنا اليوم يعود لروح مقارعة الظلم و الصمود لدى شعبنا الثوري امام امريكا والصهاينة وسائر المتغطرسين .
و اكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية ان مقارعة الجمهورية الاسلامية الايرانية لكل من أمريكا وكيان الاحتلال الصهيوني والوقوف بوجههما بأنها واحدة من الانجازات التي حققتها الثورة الاسلامية ، مشددا علي ضرورة الحفاظ عليها لأنها تعتبر من ثمار دماء الشهداء الابرار الذين ساهموا في انطلاق الصحوة الاسلامية من ايران وانتشارها الي قلب أوروبا و أمريكا .
كما اعتبر القائد العام لقوات الحرس الثوري انتشار الصحوة الاسلامية الي اوروبا وأمريكا من ثمار دماء الشهداء الابرار داعيا الي تكريم هؤلاء الأبطال ، الذين منحوا الجمهورية الاسلامية الايرانية العزة والكرامة والشعبية المنقطعة النظير لدي كل الاحرار في العالم .
وتطرق اللواء جعفري الي الاوضاع الجارية في سوريا والمؤامرات التي حاكها الاستكبار العالمي ضد الشعب السوري وحكومته وأكد أن هذا الشعب أحبط كل المؤامرات الرامية الي اسقاط حكومة الرئيس الاسد من خلال وعيه الثوري الذي تعتبر الثورة الاسلامية في ايران مصدر الهام له كي يقف بوجه هذه المؤامرات .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار