موقع أمريكي يتهم "الموساد" بتنفيذ الهجوم على صحيفة تشارلي ايبدو .. ويحذف الخبر!

رمز الخبر: 614416 الفئة: دولية
صحیفة

حذف موقع "إنترناشونال بيزنس تايمز" الأمريكي خبرا اتهم فيه جهاز الموساد الصهيوني بالوقوف وراء الاعتداء الارهابي على مقر صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية، وذلك بعدنحو ساعتين من نشره ، وتعرضة لهجمات قوية من قبل وسائل الاعلام الصهيونية .

ووفق ما تناقلته مواقع إلكترونية عدة منها تابعة لوسائل اعلام معروفة استطاعت قراءة الخبر قبل حذفه فإن الموقع الأمريكي قال إن "الموساد رغب في الانتقام من تصويت البرلمان الفرنسي لصالح فلسطين إضافة إلى التصويت لصالح مشروع القرار الفلسطيني في الأمم المتحدة فقام الموساد بالهجوم على مقر الصحيفة لإلصاق التهمة بالمسلمين".

وتعرض موقع "إنترناشونال بيزنس تايمز"الأمريكي لهجوم من وسائل اعلام الاحتلال "الاسرائيلي"، إذ اتهمت صحيفة معاريف الصهيونية الموقع الأمريكي بعد نشره الخبر بمعاداة السامية وأنه ضمن مجموعة من المواقع الغربية التي تحاول توريط جهاز "الموساد" في قتل صحفيي شارلي إيبدو، وقالت الصحيفة الصهيونية "إن هذه المواقع تكن عداوة ضد «إسرائيل» وتختلق ذرائع لتوريط الموساد مستغلة أن البرلمان الفرنسي صوت لصالح فلسطين".

وأوضح الموقع الأمريكي في خبره أن "الموساد" استأجر اشخاصا من أصول عربية لتنفيذ الهجوم "لزيادة العداء ضد المسلمين في العالم".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار