انتحار ابرز المحققين في الهجوم على صحيفة "تشارلي ابيدو" يحدث صدمة في المجتمع الفرنسي

رمز الخبر: 614958 الفئة: دولية
اریک

افاد القسم الدولي بوكالة تسنيم الدولية للانباء نقلا عن مصادر اعلامية متابعة لعملية الهجوم على مقر الصحيفة الفرنسية الساخرة "تشارلي إيبدو" في باريس، بانتحار العميد في الشرطة الفرنسية اريك فريد والذي كان مكلفا بالتحقيق في ملابسات الحادثة؛ وذلك في تطور ضاعف الخوف لدى زملائه الذين عاشوا الخوف منذ وقوع الهجوم على مقر الصحيفة يوم الاربعاء الفائت.

ويرى مراقبون ايضا في نبأ انتحار العميد فريد الملكف بالتحقيق في تفاصيل وملابسات الهجوم على صحيفة تشارلي ابيدو، صدمة كبيرة لدى الفرنسيين الذين لم يهدأوا بعد ولم تذهب مخاوفهم من تبعات الجريمة التي اودت بحياة 14 شخصا.

وفريد هو عميد في "الشرطة القضائية " لمدينة ليموج غربي فرنسا، إستلم التحقيق في قضية "تشارلي إيبدو" مع عائلة أحد الضحايا، أقدم وبخطوةٍ مفاجأة على الإنتحار واضعاً حداً لحياته بطلقة من مسدسه الوظيفي، وذلك قبل أن يُدلي بتقريره حول الحادثة.

ويعد العميد الفرنسي المنتحر، الرجل الثاني في خدمة شرطة ليموج الذي يقدم على الإنتحار في مكتبه؛ فقبل سنةٍ أو أكثر أقدم مسؤولٌ آخر في الخدمة على الإنتحار وكان إريك فريد هو الذي إكتشف أمر إنتحار المفوض السابق.

هذا، واقدمت الشرطة الفرنسية على فتح تحقيق فور انتشار نبأ عملية الانتحار كما تم إجراء تشريحٍ لجثة اريك للكشف عن كافة تفاصيل الموضوع حتى اليوم.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار