داعش يواصل حملات الإعتقال والتصفية في صفوف امرائه السوريين

رمز الخبر: 614986 الفئة: دولية
داعش

اعتقلت قوة أمنية في تنظيم "داعش" أحد أمرائها السوريين من منزله في مدينة "الميادين" في ريف دير الزور الشرقي، بعد إصدارها مذكرة اعتقال بحقه ووجه داعش عدة اتهامات لعضو قضائه الشرعي "أبو همام" منها ارتباطه بجهات خارجية أجنبية، وتسريبه معلومات لها، الأمر الذي تسبب بتوتر عناصر داعش المنضمين للتنظيم بعد انشقاقهم عن جبهة النصرة بحسب المصادر.

وفي التفاصيل قال  المدعو "أبو ورد الرقاوي" (إن (همام اللافي) عضو مجلس القضاء الشرعي التابع للتنظيم وقائد المحكمة الشرعية أيضاً في منطقة الشدادي، تم اعتقاله أثناء توجهه إلى الأراضي التركية متخفيا، بعد علمه بصدور مذكرة اعتقال من قبل المكتب الأمني لتنظيم داعش، والذي يختص بملاحقة المخالفات في صفوف التنظيم). يذكر أن اعتقال "اللافي" ليس الأول بين عناصر داعش، حيث اعتقل التنظيم اثنين من كبار قادة التنظيم في دير الزور، وهما  "صدام الجمل" المسؤول الأمني في مدينة البوكمال شرقي دير الزور و "عامر الرفدان" أحد القادة العسكريين في الريف الشرقي للمحافظة، تم اعتقالهم من قبل قادة الصف الأول لداعش بعد مشكلة نشبت بينهم من جهة، وبين  قائد "كويتي" أحد كبار القادة في داعش، كما تأتي سلسلة الاعتقالات بالتزامن مع قيام 9 عناصر ملثمين من التنظيم على اغتيال ستة عناصر آخرين لدورية تابعة التنظيم، في منطقة "دوار الطيبة" جنوب مدينة الميادين، بعد أن أطلقوا النار على الدورية وهم يقودون سيارات ودراجات نارية، الأمر الذي تسبب بزعزعة الأمن في المدينة و فرض حظر للتجوال ونصب الحواجز وتفتيش المارّة.

وسبق عمليات الاغتيالات والاعتقالات في صفوف داعش  اكتشاف الأخيرة لخلايا تخطط لاغتيال أمرائها وقادتها ضمن التنظيم بشكل ممنهج، فقد ألقت مجموعة أمنية تابعة لتنظيم داعش القبض على 5 أشخاص من "القوقاز" متطوعين لدى التنظيم، عملوا معاً في خلية منظمة لقتل أمراء و عناصر و"شيوخ" من قادات تنظيم داعش، بعد تكفير أبو بكر البغدادي، وأبو محمد العدناني.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار