خطيب المسجد الحرام : الافكار السلفية شجعت ابناءنا على الانخراط في التنظيمات الارهابية

رمز الخبر: 615011 الفئة: دولية
اما مسجد الحرام

اقر إمام وخطيب المسجد الحرام "صالح بن حميد" بالاثار السلبية التي خلفها المذهب الوهابي والفكر السلفي على الشباب العربي والتي شجعت المئات منهم على الانخراط في الجماعات الارهابية ولاسيما عصابة "داعش"؛ وقال : من المؤلم أن ترى ابنك الذي علمته وربيته على المنهج السلفي يتربص ببلده ويغدر بأهله؛ في إشارة إلى الارهابيين السعوديين الذين انخرطوا في تنظيمات "داعش" و"القاعدة" الذين وجهوا فوهة اسلحتهم صوب السعودية.

وافادت مصادر وكالة تسنيم الدلوية للانباء، نقلا عن ابن حميد قوله في خطبته امس الجمعة ، ان الشباب السعودي، بات يعمى ويعجز في التعرف على عدوه الحقيقي؛ مضيفا : الشباب السعودي المغرر به والمسكين الذي يحمل المال والسلاح يولي أعداءه ظهره ويستقبل بالقتل والتخريب أهله وبلده في تصرف ارعن، وإقدام احمق؛ وذلك في اشارة الى العملية الارهابية التي وقعت على الحدود السعودية المشتركة مع العراق واودت بحياة عدد من افراد الشرطة السعودية. 

وأضاف إمام وخطيب المسجد الحرام: نقول بكل ثقة أن (الهجوم) عمل صغير حقير، لا أثر له بإذن الله فهو جرى في مساحات مفتوحة وصده رجال أمننا مبكرين وتعاملوا معه تعاملاً صحيحاً، ولم يكن أمام هؤلاء ، إلا الاستسلام ...

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار