حركة "أنصار الله" تحذر الرئيس هادي من مغبة التماطل في دحر الجماعات الارهابية من محافظة "مأرب"

وجّهت حركة "انصار الله" في اليمن التي يتزعمها السيد عبد الملك الحوثي رسالة الى الرئيس اليمني "عبد ربه منصور هادي" و رئيس وزراء حكومة السلم والشراكة "خالد بحاح" ، ولغرفتي البرلمان "النواب" و"الشورى" وباقي القوى السياسية في البلاد متوعدة فيها باجتياح محافظة "مأرب" شرقي البلاد لدحر الجماعات الارهابية الناشطة هناك لاسيما تنظيم "القاعدة" الارهابي ، اذا ما ماطلت الحكومة في القيام بذلك .

حرکة "أنصار الله" تحذر الرئیس هادی من مغبة التماطل فی دحر الجماعات الارهابیة من محافظة "مأرب"

وافادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء ان رسالة انصار الله نشرها القيادي في الحركة ومستشار الرئيس اليمني "هادي صالح الصماد" عبر صفحته على موقع "فيس بوك" للتواصل الاجتماعي، كما نشرها كذلك عضو المكتب السياسي للحركة "ضيف الله الشامي".

واكدت الحركة في رسالتها الى الرئاسة اليمنية، ان "بعض القوى تسعى إلى تأجيج الصراع في محافظة مأرب وتمكين العناصر الإجرامية والتخريبية من السيطرة على مقدرات الوطن الحيوية، وقد بدت ملامح هذه المؤامرة من خلال التواطؤ الواضح وغض الطرف عن المعسكرات التدريبية لتلك العناصر في مناطق (نخلا والسحيل واللبنات) والتي يتواجد فيها المئات من عناصر القاعدة وقيامها مؤخرا ً بالاعتداء على كتيبة عسكرية والسيطرة على ما بحوزتها من أسلحة ثقيلة".

وأضافت حركة انصار الله في رسالتها  : قامت هذه العناصر أيضاً بالسيطرة على عدة مواقع منها موقع الحزمة وموقع القاضي وموقع قرن هيلان ونقطة النبعة ونقطة السايلة في المحافظة؛ وذلك بعد انسحاب الشرطة العسكرية من تلك المواقع وتراجعها إلى منطقة الكسارة تحت مبررات واهية وصمت مريب وإهمال متعمد؛ مؤكدة ان "هناك مخططاً يستهدف تمكين القاعدة من السيطرة على محافظة مأرب خاصة أن هناك توافداً كبيراً لعناصر أجنبية قادمة من خارج اليمن إلى المحافظة".

وحذرت انصار الله الحكومة اليمنية، انه "في حال تنصلت الجهات الرسمية عن القيام بمسؤوليتها ولم تدرك القوى السياسية خطورة التباطؤ والتثاقل في تنفيذ اتفاق السلم والشراكة وملحقه الأمني، وعلى وجه الخصوص المتعلق بمأرب، فإن الشعب اليمني لن يقف مكتوف الأيدي أمام تمكين هذه العناصر من السيطرة على المحافظة والتي سيتضرر منها كل أبناء الشعب وسيقف جنبا الي جنب مع أبناء مأرب الشرفاء وسيتخذ كل الخيارات المتاحة"، في تهديد واضح بالتدخل العسكري.

 

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة