معارك "نبل والزهراء" شمال سوريا تحصد مزيدا من قادة النصرة التكفيرية+صور

أفاد مراسل وكالة تسنيم في سوريا اليوم الأحد أن قيادي ثالث في جبهة النصرة قُتل جراء الاشتباكات المندلعة في محيط بلدتي نبل والزهراء في ريف حلب الشمالي بين قوات اللجان الشعبية والمجموعات التكفيرية .

معارک "نبل والزهراء" شمال سوریا تحصد مزیدا من قادة النصرة التکفیریة+صور

وتحدثت مصادر عن مقتل القيادي في النصرة "أبو حيدر الماربي"، اليمني الجنسية، مشيرة إلى أنه ثالث قيادي في النصرة يسجل مقتله خلال المعركة،وكان قد قتل في الهجوم قائدين من جبهة النصرة هما المدعو "محمد دبان" الملقب "الفاروق" و"أبو قدامة" أردني الجنسية "امير ادلب " كما أسرت اللجان الشعبية صباح اليوم أحد مسلحي "جبهة النصرة" الذي كان مختبئاً تحت دبابة عند جهة نبل. 

واعترفت مواقع الكترونية موالية لتنظيم "جبهة النصرة" بمقتل أحد قيادييها الكبار، المدعو "أبو قدامة"، والذي يتسلم منصب «أمير إدلب» في التنظيم، خلال المعارك في بلدتي نبل والزهراء بالقرب من حلب، وأضافت بعض المواقع أن أبا قدامة كان على رأس إحدى المجموعات التي يطلق عليها اسم "الانغماسية" ويقصد بها الانتحاريون الذين يرتدون أحزمة ناسفة لتفجيرها عند الاقتراب من خطوط الجيش.
وكانت الجماعات الارهابية المسلحة قد فشلت في اقتحام مدينتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي المحاصرتين منذ قرابة عامين. ويأتي ذلك في سياق محاولة المسلحين احداث خرق في حلب وريفها، حيث يقترب الجيش السوري من فرض طوق كامل على المسلحين في المدينة.
وتكبدت جبهة النصرة التابعة للقاعدة خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات، رغم ما تشيعه هذه الجماعة والمتحالفين معها عن تحقيق تقدم في المنطقة.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة