امام جمعة نطنز: هدف المؤامرات الأخيرة في اوروبا هو تشويه صورة الاسلام والمسلمين

أشار امام جمعة مدينة نطنز روح الله أميني الي الأعمال الارهابية التي شهدتها اوروبا في الآونة الاخيرة وأكد أن الهدف من المؤامرات الأخيرة للأعداء في اوروبا هو تشويه صورة الاسلام والمسلمين من خلال تقديم المجموعات الارهابية التي لاتزال تواصل ارتكاب الجرائم والمجازر ضد المدنيين مثل عصابة داعش الاجرامية وغيرها بأنها جماعات اسلامية.

حجت الاسلام روح الله امینی امام جمعه نطنز

و أشار الشيخ أميني الذي كان يتحدث لمراسل وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء في مدينة نطنز الي الهدف من تشكيل الاستكبار العالمي عصابة داعش الارهابية في منطقة‌ الشرق الاوسط هو توفير الأمن لكيان الاحتلال الصهيوني ورأي أن تشكيل مثل هذه العصابة الاجرامية في المنطقة سيشغل الدول الاسلامية والعربية ببعضها وتغفل الكيان الصهيوني حيث تكرس كل اهتمامها بهذه العصابة فيما يواصل الكيان المذكور جرائمه ومؤامراته براحة بال. وتابع سماحته قائلا " ان الارهابيين انقلبوا الآن علي الدول التي كانت تدعمهم مثل فرنسا حيث قتلوا في الحادث الأخير عددا من المدنيين والشرطة وزعزعوا الامن في هذا البلد ". وشدد الشيخ أميني علي أن أمريكا التي تري فشل سياستها وغادرت افغانستان والعراق تنوي الآن العودة الي المنطقة من خلال تقوية عصابة داعش وغيرها لتمهيد الأرضية لذلك.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار