فرنسا تعيد النظر في اتفاقية "تشينغين" بعد احداث "تشارلي ابيدو"

اكد وزير الداخلية الفرنسي "برنار كازينوف" ان بلاده ستواجه الارهاب بـ "استراتيجية جديدة"؛ محذرا الدول الاوروبية من ان ظاهرة الإرهاب تطال الجميع ولا تميز بين دولة وأخرى؛ ونوه الى أنه سيجري العمل على تعديل اتفاقية "تشينغين" لفرض إجراءات مراقبة جديدة على الحدود بين دول الاتحاد الأوروبي.

فرنسا تعید النظر فی اتفاقیة "تشینغین" بعد احداث "تشارلی ابیدو"

وافاد القسم الدولي بوكالة تسنيم الدولية للانباء ان الوزير الفرنسي اعلن في تصريح له خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده امس الاحد عقب اجتماعه الاستثنائي بزملائه الاوروبيين، اعلن انه "جرى خلال الاجتماع الاتفاق على تعزيز التعاون دول الاتحاد الاوروبي لمواجهة المقاتلين الأجانب والمطالبة بلائحة للمقاتلين في سوريا والعراق، فضلا عن المشاركين في الهجمات الإرهابية على فرنسا".

واضاف وزير الداخلية الفرنسي ان "الإرهاب أخذ بعداً أوروبياً"؛ مؤكدا أن "ظاهرة الإرهاب تطال الجميع ولا تميز بين دولةٍ وأخرى"؛ وأنه "سيجري العمل على تعديل اتفاقية تشينغين لفرض إجراءات مراقبةٍ على الحدود بين دول الاتحاد الأوروبي".

وشهدت العاصمة الفرنسية باريس امس تظاهرة شارك فيها آلاف المواطنين وفي طليعتهم 50 مسؤولا  اوروبيا للتنديد بالعمليات الدامية التي استهدفت مقر صحيفة اسبوعية ومتجر يهوديا وانتهت بنتيجة درامية اسفر عن مقتل 17 شخصا.

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة