داعش" يكشف هوية أصغر انتحاري!!

كشف تنظيم"داعش" الارهابي عن هوية أصغر انتحاري- ارهابي ، وهو الطفل السوري "أبو الحسن الشامي" وعمره 14 عاماً وهو الذي فجر نفسه في محيط مدينة سامراء في العراق في عملية ارهابية ادت الى مقتل واصابة عدد من المدنيين الابرياء .

طفل داعشی

ومما تجدر الاشارة اليه ان تنظيم داعش الارهابي اوجد عدد من المعسكرات في سوريا والعراق لتدريب  اطفال تتراوح أعمارهم بين السابعة والثالثة عشرة، في مدينة الطبقة غرب الرقة على أن يتمّ تخريجهم ليدخلوا الى تشكيلاته العسكرية التي تقاتل على الأرض، او للاستفادة منهم في تنفيذ عمليات انتحارية ، خاصة و أن تجنيد الأطفال وإقناعهم أمر سهل وغير مكلف ماديا، على نقيض الكبار الذين يجري في أحيان كثيرة تقديم إغراءات مادية لهم لتنفيذ مهمة انتحارية ما.

 

 

 

 

 

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار