صحيفة بريطانية : السعودية تضيّق على مستخدمي الانترنت خوفا من توسع المعارضة

نشرت صحيفة الـ "اندبندنت" البريطانية تقريرا حول وضعية حرية التعبير عن الرأي في المملكة العربية السعودية، وذلك بعد ان قامت سلطات المملكة بجلد المدون السعودي "اياد بدوي"؛ ونقلت الصحيفة عن ناشطين ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي قولهم ان "تشديد الحكومة السعودية الهرمة قبضتها على مدوني الانترنت ناتج عن خوفها من تسبب ذلك في توسع المعارضة".

صحیفة بریطانیة : السعودیة تضیّق على مستخدمی الانترنت خوفا من توسع المعارضة

وحكم القضاء السعودي على "رائف بدوي" العام الماضي بالسجن 10 سنوات و1000 جلدة ودفع مليون ريال سعودي غرامة؛ عقابا على إنشائه موقعا إلكترونيا لـ "النقاشات العامة"؛ معتبرا - القضاء السعودي - ذلك "مسيئا للإسلام".

وبلهجة ساخرة اوضحت الاندبندنت ان "الجلد سيتواصل اسبوعيا لمدة 20 اسبوعا حيث ستقوم الشرطة السعودية بجلد المدون البدوي 50 جلدة كل مرة"؛ مشيرة الى تعليق زوجة الاخير "انصاف حيدر" على الحكم؛ والتي قالت بأنها "لم تتخيل ابدا ان تصل المملكة الى هذا الحد من الوحشية".

واكدت انصاف، المقيمة في كندا، ان "قوانين المملكة دفعت الناس الى توجيه اعتراضاتهم الى شبكة الانترنت لتسجيل كل ما يرونه خطئا في البلاد لكنهم لوحقوا وحوكموا وعوقبوا".

من جانب اخر، نقلت الصحيفة البريطانية عن "ناشطين سعوديين" قولهم بأن "تشديد الحكومة السعودية الهرمة قبضتها على مدوني الانترنت ناتج عن خوفها من تسبب ذلك في توسع المعارضة".

وفي السياق نفسه، استدلت الصحيفة الى اراء الكاتبة والمدونة السعودية "هالة الدوسري"، التي قالت بأن الحكومة السعودية "التى عفا عليها الزمن" تحاول الا تسمح للمدونين بالقيام بما حدث في بعض الدول المجاورة.

كما نقلت الاندبندنت عن "يحيى الدوسري" رئيس احدى جمعيات حقوق الانسان، قوله ان "المملكة تسعى لمنع نشاط المعارضين على فضاء الانترنت وهو امر شديد الصعوبة لانها الوسيلة الوحيدة التى يستخدمها الشباب للتعبير عن مواقفهم".

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة