نائب بمجلس الشوري الاسلامي: أمريكا وآل سعود و«اسرائيل» وراء مؤامرة أسعار النفط

رأي عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في السلطة التشريعية بالجمهورية الاسلامية الايرانية محمد اسماعيلي أن تخفيض أسعار النفط يعتبر مؤامرة مشتركة تقف وراءها بعض الدول في منطقة الشرق الاوسط اضافة الي أمريكا وكيان الاحتلال الصهيوني داعيا الي التصدي لمؤامرات المستكبرين ضد ايران الاسلامية وشعبها المسلم الواعي.

نائب بمجلس الشوری الاسلامی: أمریکا وآل سعود و«اسرائیل» وراء مؤامرة أسعار النفط

و أشار اسماعيلي الذي كان يتحدث لمراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء الي المؤامرة النفطية الخبيثة التي دبرتها السعودية وأمريكا لالحاق الضرر بالشعب الايراني المسلم وممارسة الضغوط عليه للتأثير علي سير المفاوضات النووية بين ايران الاسلامية والقوي السداسية الدولية. وقال عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي " ان الاعداء يمارسون ضغوطهم علي الجمهورية الاسلامية الايرانية الفتية منذ انتصار الثورة المباركة والمؤامرة النفطية ليست الاولي ولا الأخيرة للمستكبرين ضد الشعب الايراني المسلم ". وأشار عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي الي تأكيد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمي الامام الخامنئي بخصوص عدم التركيز علي عائدات النفط والعمل علي استبدال تصدير الذهب الاسود بسلع اخري وبالتالي التقليل من التبعية النفطية قبل عدة أعوام مؤكدا ضرورة تنفيذ توجيهات سماحته بخصوص عدم التركيز علي تصدير النفط كي يمكن التصدي لمثل هذه المؤامرات الشيطانية. وطالب اسماعيلي باستثمار الوضع النفطي الراهن وتبديل الازمة التي افتعلها الاعداء ضد ايران الاسلامية الي فرصة كي يتم الاستغناء عن التركيز علي العائدات النفطية وافشال هذه المؤامرة التي يقف وراءها كل من أمريكا والسعودية وكيان الاحتلال الصهيوني لاجبار ايران الاسلامية علي الاستسلام اثناء المفاوضات النووية ولكن الشعب الايراني أثبت حتي الآن أنه لن يستسلم أمام الظلم أبدا.

الأكثر قراءة الأخبار الأقتصاد
أهم الأخبار الأقتصاد
عناوين مختارة