عصابات "داعش" الارهابية تعدم 13 شابا لمشاهدتهم مباريات كرة القدم بين منتخبي العراق والاردن

افاد شهود عيان في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى العراقية ، ان عصابات "داعش" الارهابية اقدمت امس الثلاثاء على إعدام 13 شابا من الوسط الرياضي رميا بالرصاص امام انظار الناس في حي اليرموك غربي مدينة الموصل .

عصابات "داعش" الارهابیة تعدم 13 شابا لمشاهدتهم مباریات کرة القدم بین منتخبی العراق والاردن

واضافوا، بان "مجموعة أبا سياف المنضوية تحت خلية أبا صهيب الالماني التابعة لتنظيم داعش الارهابي التي تفرض سيطرتها الكاملة على حي اليرموك الواقع غربي الموصل، قامت مساءالاثنين بخطف 13 شابا بينهم 4 اخوة، لمشاهدتهم مبارات العراق والاردن في أحدى المقاهي بالحي".

واوضحوا ان "التنظيم الارهابي اقتاد الشبان الى الساحة الرياضية الكبيرة ونفذ أعدامهم رميا بالرصاص امام انظار الناس  ،ومن ثم اعلن افراده عبر مكبرات صوت منصوبة فوق سيارتهم [بيك اب]  بان اعدام هؤلاء يعد رسالة لمن يخالف أحكام الدولة الاسلامية"!!.

واكد اولئك الشهود بان "جثث الشبان لا تزال مرمية بالعراء في الساحة الرياضية ولا يستطيع اهلهم اخذها خوفا من القتل على يد التنظيم الارهابي".

واشاروا الى ان "التنظيم الارهابي يحرم مشاهدة كرة القدم ويعتبرها فكرة جاءت من الغرب"، مؤكدين ان "التنظيم باشر اليوم بنصب بوسترات في شوارع المدينة تحوي احاديث  وروايات مزيفة  تتضمن تحريم ممارسة الرياضة".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة