مؤسسة استطلاع بريطانية تؤكد : نصف البريطانيين يكنّون مشاعر معادية لليهود

كشف استطلاع للرأي اُجري مؤخرا في بريطانيا، ان نصف البريطانيين تقريبا يكنّون مشاعر معادية لليهود؛ واصفين الجالية اليهودية التي تقطن المملكة المتحدة والتي لم تتخطى نسبتهم الـ 1% من مجموع سكان البلد، بأنهم يسعون سعيا حثيثا وراء المال، وانهم يسوّقون افكارهم المزيفة عبر وسائل الاعلام الضخمة التي يمتلكونها.

مؤسسة استطلاع بریطانیة تؤکد : نصف البریطانیین یکنّون مشاعر معادیة للیهود

وقالت المجموعة التي طلبت اجراء الاستطلاع، وهي الحملة المضادة لمعاداة السامية، ان بريطانيا "تقف على الحافة فيما يخص تنامي المشاعر المعادية لليهود، وان هذه المشاعر ستنمو ما لم تواجه بحزم وبعدم تسامح مطلق.

وكشف الاستطلاع الذي شمل أكثر من 3400 شخصا مؤهلا، ان "45 بالمئة من المستطلعة آراؤهم يصدقون بوجهة نظر واحدة على الاقل من وجهات النظر المعادية لليهود التي طرحت عليهم، بما في ذلك 13 بالمئة يصدقون بأن اليهود يتحدثون عن المحرقة باستمرار من أجل كسب التعاطف. فيما قال 25 بالمئة من المستطلعة آراؤهم أنهم يصدقون بأن اليهود يسعون للمال أكثر من غيرهم، فيما قال 17 بالمئة : إنهم يعتقدون بأن اليهود يعدون أنفسهم أفضل من غيرهم وانهم يتمتعون بقدر زائد من النفوذ في وسائل الاعلام.

واشارت نتائج الاستطلاع، الى ان 11 بالمئة من الذين استُطلعت آراؤهم يرون بأن اليهود ليسوا امناء في تعاملاتهم التجارية كغيرهم، فيما قال 20 بالمئة إن ولاء اليهود البريطانيين لـ «اسرائيل» يجعلهم اقل ولاء لبريطانيا. وقال 10 بالمئة من المشاركين إنهم لن يكونوا سعداء إذا تزوج أحد اقاربهم يهوديا.

من جانب آخر، كشف استطلاع اجري داخل الجالية اليهودية البريطانية، ان 54 بالمئة من اليهود البريطانيين يخشون بأن ليس لهم مستقبل في بريطانيا، فيما قال 25 بالمئة إنهم فكروا بالرحيل في العامين الماضيين. وفي المقابل يري 45 بالمئة (من يهودبريطانيا) بانهم يشعرون بالتهديد من جانب «التطرف الاسلامي»، فيما قال 63 بالمئة إن السلطات البريطانية تغض الطرف عن «معاداة السامية».

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة