بلومبورغ : انخفاض أسعار النفط لن يدفع ايران الى التنازل في الملف النووي

رمز الخبر: 621477 الفئة: الطاقة النووية
موقع بلومبورغ

رأت وكالة «بلومبورغ» ان انخفاض اسعار النفط ، لا يمكنه ان يدفع الجمهورية الاسلامية الايرانية الى التنازل أو التراجع بشأن برنامجها النووي ، وطرحت هذا الموضوع على لسان بعض الخبراء في الشؤون الايرانية ، الذين اكدوا ان قد تتقبل انحسار النمو او انخفاض مؤشر الرفاه .. لكنها لن تسمح بأن يؤثر انخفاض اسعار النفط على قراراتها النووية .

و نقلت وكالة «بلومبورغ» عن الخبير في الشؤون الايرانية بجامعة فيرجينيا للتكنولوجيا "جواد صالحي اصفهاني" ، انه يرى "ان ايران تتقبل انخفاض مؤشر الرفاه ، الا انها لن تسمح بأن يؤثر انخفاض اسعار النفط على قراراتها النووية" . و صرح هذا الخبير بان ايران تتحمل انحسار النمو الاقتصادي والتنمية ، الا ان انخفاض اسعار النفط ليس سببا لمصالحة نووية .

من جهة اخرى ، اشار علي قزلباش الخبير في الشؤون الايرانية والمقيم في لندن ، الى ان طهران خفضت من اعتماد ميزانيتها على النفط ، و اضاف ان اعتماد ميزانية ايران على النفط ، انخفض من 50 بالمائة الى 33 بالمائة . ويرى هذا الخبير ان اسعار النفط امر هام بالنسبة لايران ، لكنها ليست الشيء الوحيد الذي يؤثر على القرارات النووية الايرانية . و صرح قزلباش انه من السذاجة بمكان التصور بأن تخضع قضايا الامن القومي لتأثير انخفاض اسعار النفط.
و يأتي بث هذا التقرير في وقت بدأت فيه يوم امس الاربعاء بالعاصمة السويسرية جنيف ، جولة جديدة من المشاورات و المحادثات بشأن برنامج ايران النووي ، استهلت بثلاث جولات مفاوضات بين وزير الخارجية محمد جواد ظريف و نظيره الامريكي جون كيري استمرت 7 ساعات بهدف بحث تسريع المفاوضات وصولا الى اتفاق شامل .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار