في كلمة له بمدينة يزد...

الدكتور مقدم فر: الفتنة والحظر والتكفير الثالوث الاستراتيجي لأمريكا والكيان في المنطقة

رمز الخبر: 621980 الفئة: سياسية
مقدم فر

اعتبر مستشار القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية في الشؤون الاعلامية الدكتور حميد رضا مقدم فر الفتنة والحظر والتكفير الثالوث الاستراتيجي لكل من أمريكا وكيان الاحتلال الصهيوني في منطقة الشرق الاوسط مؤكدا أن تشديد الحظر الاستكباري الظالم ضد الشعب الايراني المسلم لدعم تيار الفتنة يعتبر احدي سيئات أقطاب الفتنة.

و أفاد مراسل وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء في مدينة يزد وسط الجمهورية الاسلامية الايرانية أن مقدم فر أكد ذلك في الكلمة التي القاها خلال مراسم تخليد الذكري السنوية الثالثة لاستشهاد العالم النووي مصطفي أحمدي روشن في مسجد الحظيرة بهذه المدينة. وقد أشار هذا الخبير السياسي الي الدعم الأمريكي والصهيوني للتيارات التكفيرية في المنطقة لتحقيق الاطماع الاستكبارية المشتركة وقال " ان التكفيريين الذين تربوا في أحضان الاوروبيين باتوا اليوم الوبال الذي ابتليت  به أمريكا والصهاينة ". وأضاف قائلا " ان هؤلاء المجرمين الذين ضرجوا المجاميع الكبيرة من المدنيين العزل في كل من سوريا والعراق انقلبوا اليوم علي الفرنسيين الذين كانوا يدعمونهم لتحقيق أهدافهم بالأمس ".  وتابع مستشار القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية في الشؤون الاعلامية قائلا "‌ ان الصهاينة يريدون ومن خلال اثارة البلبة والفوضي في اوروبا عبر هؤلاء التكفيريين اشاعة فكر التخويف من الاسلام والايقاع بين المسلمين والمسيحيين ".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار