مؤسسة صهيونية متطرفة تسعى لتسجيل "المسجد الاقصى" ملكا لحكومة الاحتلال

رمز الخبر: 620542 الفئة: دولية
یهود فی الاقصى

قدمت منظمة "يشاي" الاستيطانية التي تدعو إلى بناء كنس يهودية في الحرم القدسي، طلبا إلى ما يسمى بـ "دائرة العقارات" في حكومة الاحتلال الصهيوني يقضي بـ تسجيل المسجد الأقصى كـ "ملك" للكيان الصهيوني المحتل؛ مؤكدة انها "تطمح الى مصادقة وزير القضاء في الحكومة المقبلة عليه".

وتسعى المنظمة الصهيونية المتطرفة عبر طلبها الاعداد لوضع مخطط أكثر تفصيلاً لإقامة كنس يهودية على أجزاء من المسجد الاقصى، مشيرة الى انها "تطمح بأن يصادق وزير القضاء «الإسرائيلي» في الحكومة القادمة على مخطط تسجيل الأقصى ملكا للكيان".

وتنشط جمعية "يشاي" في وضع ونشر مخططات لبناء كنس يهودية في بعض أجزاء المسجد الأقصى، خاصة الواقعة في المنطقة الشرقية (ما بين المصلى المرواني وباب الرحمة) ويبدو أن هذا التطور الأخير يأتي ضمن سعي محموم للاحتلال «الإسرائيلي» بغية استهداف المسجد الأقصى، وربط الموضوع بحسابات انتخابية ورؤى مستقبلية، الأمر الذي يؤكد أن الوضع في المسجد الأقصى يزداد خطورة يوماً بعد يوم.

ولعل إقدام حكومة الاحتلال للتضييق على المصلين في المسجد الأقصى ومحاولة تقييد الوصول إليه ومحاولات تقليل عدد الوافدين أو تفريغ الأقصى من عماره ومصليه ومحاربة كل نشاط أو مؤسسة تسعى إلى تكثيف شد الرحال والتواجد المتواصل في الأقصى بشكل يومي وباكر، هو أحد الأخطار التي تتصاعد يومياً.

في المقابل، حذرت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" من هذا المخطط الذي تم الكشف عنه عبر معلومات صحفية نشرتها بعض الصحف العبرية مؤخراً  وتضمن استياء "يشاي" التي يقودها الحاخام "شموئيل الياهو"، من عدم تجاوب مركز الخرائط «الإسرائيلية» مع طلبها؛ وذلك تخوفا من ردود فعل سياسية شديدة ضد هذا المشروع.

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار