السعودية تحصن حدودها بجدار عازل طوله 650 ميلاً خوفاً من هجمات داعش

رمز الخبر: 622338 الفئة: دولية
الحدود

ذكرت صحيفة التليغراف البريطانية أن السعودية تستكمل بناء جدار عازل على طول حدودها مع العراق لمنع تسلّل عناصر تنظيم "داعش" الارهابي ومحاولتهم شنّ هجمات في المملكة، وذلك بعد أن استهدف الأخير مركزاً في عرعر الحدودية الأسبوع الماضي.

وبحسب الصحيفة البريطانية، بدأت السعودية بمناقشة بناء جدار حدودي في العام 2006 ليعزلها عن اضطرابات العراق، ولكن عمليات البناء الفعلية بدأت فى شهر أيلول من العام الماضي بعد سيطرة "داعش" على مناطق في شمال وغرب العراق.

وتخطط السعودية حاليا لبناء جدار حدودي بطول 650 ميلاً يحتوي على خمسة خطوط من الأسوار الكهربائية المزودة بأبراج مراقبة وكاميرات ليلية وأحدث أجهزة الإنذار ومجموعة من الخنادق لحمايتها من هجمات "داعش" المحتملة.

كذلك قامت السعودية ببناء مناطق عازلة على حدودها الجنوبية مع اليمن التى تمتدد إلى مسافة قدرها ألف ميل، تحسبّاً لأي هجمات قد يشنّها تنظيم "القاعدة" في اليمن.

وأرسلت المملكة ما يقارب 30 ألف جندي إلى منطقة الحدود التي تفصل المملكة عن العراق بعد هجمات "داعش" على قوات سعودية حدودية الأسبوع الماضى انتهت بمقتل 3 جنود سعوديين.

وفي السياق نفسه، أكد المتحدث الرسمي للمديرية العامة لحرس الحدود السعودي اللواء محمد الغامدي أن قوات حرس الحدود تعمل على طول حدودها الشمالية وفق حالة "تأهب" دائمة، مؤكدا تعزيز التحرك والوجود العسكري على المراكز المتاخمة للحدود العراقية بعد حادثة مركز سويف الأسبوع الماضي.

وحول مشروع أمن الحدود السعودية، أوضح الغامدي أن "الأعمال تسير وفق وتيرة منضبطة في الجانب الجنوبي مع اليمن"، لافتا إلى أن "المشروع وصل إلى مرحلة وضع اللمسات الأولى من قبل الشركات المشغلة وصولا إلى حالة الاكتمال".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار