الأمم المتحدة تطالب بوقف جلد مدون سعودي

رمز الخبر: 622407 الفئة: دولية
بدوی

حض زيد رعد الحسين المفوض الأعلى لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أمس الخميس، الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز على العفو عن المدون السعودي رائف بدوي الذي حكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات، مع ألف جلدة بتهمة الإساءة إلى الإسلام.

وقال زيد، في بيان "طلبت من الملك السعودي ممارسة نفوذه من اجل وقف جلد رائف بدوي والعفو عنه ومراجعة هذا النوع من العقوبات القاسية جدا".

وأشار إلى أن الجلد "يشكل نوعا من العقوبة القاسية وهو غير إنساني، إن مثل هذه العقوبة ممنوع بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان، خصوصا ما نصت عليه شرعة مناهضة التعذيب التي انضمت إليها السعودية".

وبدوي (31 عاما) مؤسس موقع "الليبراليون السعوديون"، وحائز على جائزة "مراسلون بلا حدود" لحرية التعبير للعام 2014، وأغلقت السلطات السعودية هذا الموقع الذي انتقد المطاوعين ، بحسب ناشطين.

وقد جلد رائف بدوي، أمام جمع من الناس بعد صلاة الجمعة، قرب مسجد الجفالي، في جدة (غرب السعودية).

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار