اوباما يهدد مجلس الشيوخ الامريكي باستخدام الفيتو ضد اي قرار يدعو لفرض حظر جديد على ايران

رمز الخبر: 622602 الفئة: دولية
اوباما و جمهوری خواهان

اكد الرئيس الامريكي باراك اوباما بانه سيستخدم الفيتو تشريعات قانونية يعتزم بعض نواب مجلس الشيوخ الامريكي طرحها لفرض حظر جديد على ايران ، وذلك في نقاش حاد جرى بين الرئيس الأمريكى والسيناتور روبرت مننديز يوم امس الخميس فى مدينة بالتيمور الأمريكية، حيث ينعقد هناك مؤتمر يستمر لمدة يومين لبحث الشئون الديمقراطية فى مجلس الشيوخ.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن  الرئيس الأمريكى باراك أوباما والسيناتور روبرت مننديز تجاذبا الحديث أمس الخميس حول ما إذا كان يتوجب على الكونغرس فرض حظر جديد على إيران أم لا.

وأوضحت الصحيفة فى سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكترونى اليوم الجمعة، أنه بحسب مسئولين أمريكيين، من الذين شهدوا النقاش ورفضوا الكشف عن هويتهم، فإن أوباما تعهد خلال الحديث الذى كان متوترا باستخدام "الفيتو" ضد التشريعات القانونية التى يعتزم طرحها السيناتور الديمقراطى روبرت مننديز، والسيناتور الجمهورى مارك كيرك، والتى تقضى بفرض حظر جديد على إيران .

وأشارت "نيويورك تايمز" إلى أن هذا النقاش حدث خلف الأبواب المغلقة فى مدينة بالتيمور الأمريكية، حيث ينعقد هناك مؤتمر يستمر لمدة يومين لبحث الشؤون الديمقراطية فى مجلس الشيوخ، لافتة إلى أن أوباما تحدث إلى أعضاء مجلس الشيوخ لنحو ساعتين، حيث تعهد بمواصلة حملته السياسية خلال السنتين الأخيرتين من رئاسته. ووقع تجاذب حاد لأطراف الحديث بينه وبين مننديز قبل نهاية جلسة طرح أسئلة للإجابة عليها، حينما سأل السيناتور المستقل أنجوس كينج حول آخر ما تم التوصل إليه خلال المحادثات النووية مع إيران،  ووفقا للشهود، فإن أوباما حث المشرعين على التوقف عن السعى لفرض حظر جديد على إيران، قائلا إن مثل تلك الخطوة ستقوض سلطته وقد تفشل المحادثات، مضيفا أن مثل هذا العمل الاستفزازى قد يؤدى إلى إلقاء المراقبين الدوليين فضلا عن الإيرانيين، باللائمة على أمريكا إذا انهارت المحادثات قبل الموعد المحدد لها فى 30 حزيران القادم .

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار