صدامات بين الشرطة ومتظاهرين أمام القنصلية الفرنسية في كراتشي

رمز الخبر: 622671 الفئة: الصحوة الاسلامية
باکستان

أطلقت الشرطة الباكستانية اليوم الجمعة طلقات تحذيرية واستخدمت خراطيم المياه لتفريق متظاهرين ينتمون لحزب "الجماعة الإسلامية"، كانوا يحتجون بعد صلاة الجمعة على مجلة "شارلي إيبدو" أمام القنصلية الفرنسية في كراتشي لنشرها صور مسيئة للرسول الاعظم ( ص) .

وقد دعت "الجماعة الإسلامية"، وهي احدى اكبر الأحزاب الإسلامية في باكستان، إلى تظاهرات وطنية بعد صلاة الجمعة للاحتجاج على نشر أسبوعية شارلي إيبدو الساخرة رسوما جديدة تسيء للنبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) على صفحتها الأولى في أول عدد أصدرته الأربعاء بعد الهجوم الذي تعرضت له في 7 كانون الثاني وأسفر عن مقتل 12 شخصا.كذلك نظمت تظاهرات  في إسلام آباد ولاهور (شرق) وبيشاور (شمال غرب) وفي مولتان (وسط) حيث تم حرق العلم الفرنسي.

والخميس، ندد رئيس الوزراء الباكستاني "نواز شريف" والبرلمان بإجماع أعضائه بنشر رسوم جديدة تسيء للنبي محمد (ص) على الصفحة الأولى لـ "شارلي ايبدو" الأربعاء واعتبروه "تجديفا". وأعلن وزير الشؤون الدينية الفدرالي "سردار يوسف" العضو في حزب "الرابطة الإسلامية" الباكستانية أن "وسائل الإعلام التي نشرت تلك الرسوم يجب حظرها ويجب ضبط كل النسخ وحرقها".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار