المحكمة الجنائية الدولية تفتح تحقيقا حول جرائم حرب في فلسطين

اعلنت المحكمة الجنائية الدولية امس الجمعة، فتح تحقيق اولي "فيما يخص جرائم حرب ارتكبت منذ صيف 2014 في فلسطين المحتلة"؛ في اشارة الى اعتداءات الكيان الصهيوني الغاصب ضد الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وغزة؛ موضحا - المدعي العام لدى المحكمة الدولية - ان "التحقيق الاولي يهدف الى تحديد المسائل المرتبطة بالاختصاص وامكانية قبول الملف ومصالح القضاء؛ وهو من اختصاص المدعية العامة".

المحکمة الجنائیة الدولیة تفتح تحقیقا حول جرائم حرب فی فلسطین

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء، ان قرار المحكمة الدولية الجنائية جاء على خلفية المطلب الذي تقدمت به الحكومة الفلسطينية في الثاني من كانون الثاني الجاري للانضمام الى معاهدة روما المؤسسة للمحكمة؛ "مما يتيح للمدعي فتح تحقيقات في المستقبل حول جرائم محتملة"؛ بحسب ما افاد به البيان الصادر عن النيابة العامة في المحكمة الدولية.

وارسل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في الوقت نفسه للمحكمة وثيقة تسمح للمدعية بالتحقيق حول "جرائم مفترضة" ارتكبت في فلسطين المحتلة منذ 13حزيران 2014؛ حيث الاعتداءات الصهيونية الغاشمة انذك على الضفة الغربية وما تلاها من حرب في غزة.

واعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما ان بلاده لن توافق على طلب السلطة الفلسطينية في الانضمام الى المحكمة الجنائية؛ عازيا ذلك الى "عدم وجود المتطلبات التي تؤهل السلطة للحصول على هذه العضوية"؛ على حد قول اوباما. 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة