مؤسس تشارلي ابيدو يصف رئيس تحريرها المقتول بـ "الغبي" لنشره الصور المسيئة للنبي محمد (ص)

قال احد مؤسسي صحيفة تشارلي ابيدو الفرنسية ان رئيس تحريرها "ستيفان شاربونييه" - الذي قتل في حادث الاعتداء على مقر الصحيفة في باريس- جرّ الفريق العامل معه الى حتفه بعد نشره الرسوم الكاركاتورية المسيئة لشخصية الرسول الاكرم محمد (صلى الله عليه واله وسلم)؛ واصفا هذه الخطوة بالمستفزة.

مؤسس تشارلی ابیدو یصف رئیس تحریرها المقتول بـ "الغبی" لنشره الصور المسیئة للنبی محمد (ص)

وافادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء، ان "هنري روسل" أحد مؤسسي صحيفة "شارلي إيبدو" المثيرة للجدل والملقب باسم "دوفيل دو تون"، وصف رئيس تحريرها المقتول شاربونييه (والملقب بـ شارب)، بأنه كان "عنيدا وغبيا" عندما قام بنشر الرسوم الهزلية والمسيئة للنبي محمد (ص)؛ متسائلا : مالذي جعله يشعر بالحاجة إلى جرّ الفريق للتمادي في هذا الأمر؟! 

وعاودت صحيفة تشارلي ابيدو الفرنسية يوم الأربعاء الماضي اعادة انتشار الرسوم المسيئة لساحة الرسول الاكرم محمد (ص) في عددها الصادر بعد الاحداث التي تعرض لها مقر الصحيفة الفرنسية واودت بحياة 12 شخصا من افراد طاقمها.

وذكرت شبكة "روسيا اليوم" الاخبارية ان العدد الجديد جاء بعدة لغات منها العربية والانكليزية والتركية، بينما قامت صحيفة "ليبيراسيون" اليسارية باحتضان ما تبقى من طاقم تحرير "شارلي إيبدو" وطباعة 3 ملايين نسخة وزعت على 20 بلدا.

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة