معارضون سعوديون يحتجون أمام السفارة السعودية في واشنطن علي انتهاك حقوق الانسان + صور

نظم العشرات من الناشطين في مجال حقوق الانسان تجمعا أمام السفارة السعودية في واشنطن وذلك احتجاجا علي انتهاك حقوق الانسان في هذا البلد بشكل سافر وتعذيب المعتقلين والنساء لقيادة السيارة والناشطين في المجال الاجتماعي وذلك استجابة لدعوة علي الأحمد مدير مؤسسة الخليج (الفارسي) ومجموعة كدبينك.

معارضون سعودیون یحتجون أمام السفارة السعودیة فی واشنطن علی انتهاک حقوق الانسان + صور

و أفاد مراسل وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء‌ في واشنطن أن المشاركين في هذا التجمع وضعوا قناعا علي وجه شخص يرمز الي وزير الداخلية السعودي محمد بن نايف الذي حملوه مسؤولية التعذيب وجلد الصحفيين والنساء بسبب قيادة السيارة. وقد حمل المشاركون في هذا التجمع لافتات تدين انتهاك حقوق الانسان بالسعودية واعتبرت سياقة السيدات للسيارة لن تعتبر ذنبا حتي تتعرض للتعذيب. وأكد علي الأحمد في تصريح لمراسل وكالة " تسنيم " الدولية هذا الخصوص أن الهدف من تنظيم التجمع هو فضح النظام السعودي الذي يتعامل بكل قسوة مع المشاركين في كتابة المدونات موضحا أن المشاركين أشاروا الي دعم وزير الداخلية السعودي لعصابة داعش الارهابية حيث ارتكب الكثير من الجرائم ضد الطاعنين في السن والنساء في السجون والمعتقلات التي تغص بالمعارضين للممارسات القسرية التي ترتكبها السلطات السعودية. وشدد علي أن الهدف من التجمع هو الوقوف الي جانب الشاب عارف بدوي كاتب المدونة وأنه لن ليس وحيدا.

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة