استئناف المفاوضات النووية بين ايران الاسلامية وأمريكا

أستؤنفت المفاوضات النووية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية و وفد الولايات المتحدة الأمريكية في العاصمة‌ السويسرية جنيف ، عصر اليوم السبت بحضور مساعدي وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية السيد عباس عراقجي ومجيد تخت روانجي فيما يمثل الجانب الامريكي كلا من ويندي شيرمان و ويليام بيرنز وجيك ساليوان ، فيما من المقرر أن يلتقي عراقجي وتخت روانجي اليوم أيضا مساعدة رئيسة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي هيلغا اشميث في فندق ماندارين .

استئناف المفاوضات النوویة بین ایران الاسلامیة وأمریکا

وأفاد القسم السياسي بوكالة "تسنيم" الدولية للأنباء بأن المفاوضات علي مستوي خبراء بين ايران الاسلامية و أمريكا برئاسة حميد بعيدي نجاد ، لاتزال جارية علي قدم وساق في هذا الفندق المذكور .

و ينتظر أن يلتقي الجانبان الايراني و الروسي علي مستوي مساعدي وزيري خارجية في الساعة 19 مساء اليوم السبت حسب التوقيت المحلي لجنيف .
و كان عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية ، أعلن أن المفاوضات النووية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة السداسية الدولية ، سوف تعقد غدا الاحد بمشاركة كافة مساعدي وزراء الخارجية .
و قبيل بدء المفاوضات الثنائية أكد السيد عراقجي في تصريح لمراسل الوحدة المركزية للأنباء ، بأن مساعدة رئيسة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي موغريني سوف تلتحق بالمفاوضات النووية و تجري معها لقاءات ثنائية .
ولدي اجابته علي سؤال عن الاجواء التي تسود المفاوضات الثنائية بين وفد الجمهورية الاسلامية الايرانية والجانب الأمريكي قال مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية : "ان هذه الاجواء تتسم بالجدية الكاملة حيث يجمع الطرفان علي التوصل الي اتفاق ، الا ان هناك بعض المشاكل واختلافات وجهات النظر التي تعتبر بعضها متقاربة أو متباعدة في بعض الاحيان ، لكن الجانبين يسعيان لتجاوز هذه الخلافات والمزيد من تقريب وجهات النظر بين كلا الطرفين" . و أضاف قائلا : "لازلنا نأمل و نري أن حسن النية اللازمة اذا كان متوفرا لدي الجانب الآخر فإن التوصل الي اتفاق أمر ممكن" .

الأكثر قراءة الأخبار {0}
عناوين مختارة