طرد السفير الفرنسي من مؤتمر صحفي في الخرطوم

طردت إدارة "طيبة برس" التي تعمل على تنظيم المؤتمرات الصحفية في السودان، امس السبت السفير الفرنسي بالخرطوم برونو أوبير من مؤتمر صحفي كان مخصصا لاستضافة خبير التنمية الحضرية المهندس المعماري ميشيل كانتال دوبار- فرنسى الجنسية-.

طرد السفیر الفرنسی من مؤتمر صحفی فی الخرطوم

ويأتى طرد السفير الفرنسى على خلفية إعادة نشر صحيفة "شارلى إبدو" لرسومات مسيئة لخاتم الانبياء والرسل محمد بن عبد الله صلى الله عليه واله سلم يوم الاربعاء الماضي.
وذكرت إدارة "طيبة برس" السودانية- فى بيان صحفى لها ، أنه قبل الموعد المحدد فوجئ منظمو المؤتمر بوصول السفير الفرنسى لمقر المؤتمر، وقالت "إنه لم يتم تقديم دعوة رسمية له لحضور المؤتمر".
وأشارت إلى أن السفير أبدى رغبته فى الحديث فى ذات المنبر، لكن الإدارة أكدت رفضها لطلب السفير الفرنسى، وأبلغته أن المنبر مخصص للخبير فقط.
وأوضحت الإدارة أن موقف "طيبة برس" لا ينفصل عن موقف عموم المسلمين بعد تمادى الصحيفة فى استفزاز مشاعرهم، بما ليس له أى صلة بحرية التعبير.

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة