تقرير أمني: تركيا ستدفع ثمنا باهظا لوجود 3000 إرهابي داخلها

أكّدت مصادر أمنية رفيعة المستوى في تركيا، أن هناك حوالي 3000 إرهابي في البلاد تربطهم علاقات وثيقة بتنظيم "داعش" الارهابي ، مشيرة إلى أن الاستخبارات التابعة للشرطة التركية، قد حذرت من قبل من إمكانية شن تلك الخلايا النائمة لهجمات إرهابية في البلاد.

تقریر أمنی: ترکیا ستدفع ثمنا باهظا لوجود 3000 إرهابی داخلها

وأوضحت المصادر، خلال تصريحاتها لصحيفة "حرييت" التركية، أن الاستخبارات التابعة للشرطة أبلغت تحذيرها من تواجد هذا العدد الكبير من العناصر الإرهابية داخل البلاد، مطالبة بفرض رقابة عليهم، للوقوف على مدى فعالية تلك الخلايا الإرهابية في تركيا.

وجاء التقرير بعنوان "خطير.. داعش قد تشن هجمات إرهابية على غرار شارلي إبدو"، مشيرا إلى أن تركيا بدأت في دفع ثمن تواجد بعض العناصر الإرهابية على أراضيها، عندما قامت بعض المجموعات بزرع سيارة مفخخة في تبعات حادث الهجوم على الصحيفة الفرنسية الساخرة.

وأشار التقرير الأمني إلى أن هناك شبهة تواطؤ وخيانة داخل أجهزة الأمن التركية، بعد غياب عدد مهول من التقارير الجنائية للعناصر التي انضمت لـ"داعش" داخل الأراضي التركية، مؤكدا أن معظم العناصر الغربية التي انضمت للتنظيم الإرهابي جاءت عبر الأراضي التركية.

وتابع أن إنذارا بدرجة "أحمر" أرسل إلى الأجهزة الأمنية، محذرا من هجمات محتملة ضد سفارات دول غربية يشنها متشددون من داعش في غمرة الهجمات الدامية التي وقعت الأسبوع الماضي في باريس وأسفرت عن مقتل 17 شخصا.وأضافت أجهزة الاستخبارات التركية أن المواطنين الغربيين والبنى التحتية العائدة لحلف شمال الأطلسي يشكلون أيضا أهدافا ممكنة.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة