عالم ديني سني: فرنسا تضمر عداء واضحا ضد الاسلام

أشار العالم الديني للاخوة أهل السنة وامام جمعة مدينة بيرانشهر التابعة لمحافظة كردستان الماموستا مصطفي محمودي الي الحقد الذي تضمره فرنسا ضد الدين الاسلامي الحنيف والعداء الواضح لهذا الدين السماوي وأكد أن الاساءة للنبي (ص) أن انتصار الثورة الاسلامية في ايران أثار غضب الغرب لأنها هذه الثورة تدعو الي العدل والاستقلال ونصرة المستضعفين ما أدي الي أن يشعر الاستكبار بالخوف من هذا الدين.

عالم دینی سنی: فرنسا تضمر عداء واضحا ضد الاسلام

و أكد فضيلته في حديث لمراسل وكالة " تسنيم " للأنباء في مدينة ارومية لدي اشارته الي العمل الخبيث الذي قامت به مجلة فرنسية في توجيه الاساءة للنبي (ص) أن هذا ليس المرة الاولي للاستكبار العالمي في ارتكاب مثل هذا العمل المشين حيث أنه قام بمثل هذا العمل في الاعوام السابقة أيضا. وتابع قائلا " ان المستعمرين كانوا يفرضون هيمنتهم علي المسلمين في اوروبا الا ان انتصار الثورة الاسلامية في ايران بعث لديهم الامل والتفكير بالانعتاق من هيمنة المستكبرين وتحقيق الاستقلال لبلدانهم ولذا فإن أقطاب الكفر الذين لايطيقون رؤية هذا الوعي يعملون كل مالديهم من جهود للحيلولة دون انتشار الاسلام في اوروبا "‌. وشدد علي أنه ونظرا للتوجه المتزايد لشعوب العالم الي الاسلام في اوروبا وخاصة في فرنسا فقد أمرت السلطات الفرنسية احدي المجلات برسم صورة كاريكاتيرية تسيء الي النبي (ص) فإن قوي الكفر والاستكبار عمدت الي التظافر لاضعاف جبهة الاسلام من خلال تعزيز قوة الجماعات الارهابية في الشرق الاوسط التي تتعاون معها بعض الدول الاوروبية مثل المانيا وفرنسا وبريطانيا وخاصة أمريكا وبعض الدول الرجعية في المنطقة.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة