حاتم السليمان يفضح اتفاقيات سياسيين سنة مع تنظيم"داعش الارهابي"

اتهم علي حاتم السليمان سياسيين"سنة" بالاتفاق والاجتماع مع تنظيم"داعش" الإرهابي بمحافظة الانبار، خلال فترة ساحات الاعتصام، معتبراً أنهم اوصلوا المحافظة الى ما وصلت إليه بسبب محاولتهم الحفاظ على مصالحهم ومناصبهم الحكومية.

حاتم السلیمان یفضح اتفاقیات سیاسیین سنة مع تنظیم"داعش الارهابی"

وقال السليمان في حديث لبرنامج"خفايا معلنة" الذي بثته قناة "السومرية الفضائية"، إن"ساحة الاعتصامات بدأت في 2011 وكانت داخلية ضد محافظ الانبار، ولم تخرج من اجل رافع العيساوي". وأضاف السليمان أن "المحافظة وصلت الى ما وصلت إليه بسبب السياسيين السنة الذين تقاسموا المناصب السياسية". وتابع السليمان أنه"كان هناك سياسيون يجتمعون مع "داعش" في المحافظة ويمولونهم بالمال والسلاح والغذاء"، كاشفاً أن "أحد السياسيين وأصحاب المناصب السابقة قال انه عندما تدخل الحكومة الى ساحات الاعتصام نستعين بـ (الاخوة)"، في إشارة الى تنظيم داعش. ومنذ 2003، ابرزت الصراعات على النفوذ بين اقطاب المكون السني على وجه الخصوص معارك سياسية تبادل فيها المتخاصمون الاتهامات ومشاريع التسقيط المتبادلة. وأحد أوجه التنافس طفو رغوة الصراع على السطح على الكراسي والمناصب بين احزاب وكتل سياسية وشخصيات عشائرية ورجال اعمال بعدما استقرّ توزيع الكراسي والمناصب في الحكومة الجديدة لهذا الطرف او ذاك. وفي اطار هذا الصراع يشن خميس الخنجر الذي كان يترقّب منصباً سياسياً كبيراً، تتمخض عنه مباحثات تشكيل الحكومة وخرج منها خالي الوفاض، حرباً اعلامية على السياسيين "السنة" الذين تبوؤا مراكز مهمة في الحكومة الجديدة.وفي هذا الاطار، اتّهم الشيخ الصميدعي نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي، في برنامج تلفزيوني بث يوم  الأربعاء الماضي بتأسيس ما سماه "داعش البرلمان" واصفا إياه بأنه "مخرب العراق"، لتدخل الأطراف السياسية من جديد في دائرة الاتهامات المتبادلة لاسيما بين افراد الجبهة السياسة السنية. ويأتي حديث الصميدعي في وقت تقترب فيه ساعة تحرير مدينة الموصل، حيث تتنافس قوى سياسية سنية على ان يكون لها الدور البارز فيها.وبشأن وفد محافظة الانبار الذي ذهب الى واشنطن، قال السليمان، إن "من ذهب الى واشنطن اليوم هم من وقفوا مع "داعش" ايام الاعتصامات"، مشيرا الى أن "الوفد يمثل نفسه فقط ولا يمثل عشائر الانبار ونحن لم نفوضه". وكان رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت، أعلن السبت، عن توجه وفد من مسؤولين محليين وشيوخ عشائر بالمحافظة الى واشنطن، فيما أكد أن الوفد سيلتقي بالرئيس الأمريكي باراك أوباما لطلب الدعم بالتدريب والتسليح من أجل تطهير المحافظة من "داعش".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة