«إسرائيل»ترتعد من ردالمقاومة: جهزوا ملاجئكمחָמוּשׁ מקלטים

فيما أعلنت وسائل إعلام الصهاينة أن جيش الإحتلال رفع حالة التأهب و نشر تعزيزات لقواته في الشمال ، أشارت إلى أن حالة الخوف و الذعر و التوتر والهلع تسود بين المستوطنين اثر عدوان الكيان على القنيطرة الذي اسفر عن استشهاد 6 من كوادر حزب الله .. هكذا إختار ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن يردوا باستخدام وسم "جهزوا ملاجئكم" ، ليصل الوسم الى أكثر من 12 مليون شخص منذ ليل أمس الأحد .

«إسرائیل»ترتعد من ردالمقاومة: جهزوا ملاجئکمחָמוּשׁ מקלטים

وكتب الناشط الفلسطيني أحمد أبو نسر :
المنطقة كلها فى انتظار الرد
كتب MEDLEBANON | ‏@Medlebanon على "تويتر" مغرداً للصهانية: "الثأر سيليق بكم... لقد ترك لكم عماد مغنية خلفه عشرات الآلاف".
ومثله كتب محمد الحداد | @m7md_88al7dad : "#جهزو_ملاجئكم فإن الأيام حبلى وسوف تلد ! #جهزوا_ملاجئكم فإن العلم ماسوف تشاهدونه لا ما تسمعونه !".
وأضاف Ahmad M. Yassine | ‏@Lobnene_Blog : "حماقة حكومتكم السياسية، وتسرع قيادتكم العسكرية سيجعل من لياليكم جحيماً وأيامكم معدودة، أوهن من بيت العنكبوت".
وقال wael abo omar | ‏@WaelAboOmer في تغريدة: "المنطقة كلها فى انتظار الرد".
وعلى موقع "فايسبوك".. جاء في تعليق Hona Al Dahiya : "أما نحن ، فلا نحتفظ بحق الرد ، بل نعطيك ردنا ولتحتفظوا به أنتم ، في بيوتكم في منشآتكم في مصانعكم و مرافئكم و مطاراتكم و في كل شبر في أرضكم.."
Yasmine Fakih قالت : "متى أمر قائدنا زلتم من الوجود !"
وعلقت Zainab Wared : "سوف لن تنامو رعبا و قلقا بدء عصر الجليل وما بعد الجليل".
Wâēł Musallam استعار عبارات الاعلام الصهيوني قائلاً: "السنوات الطيّبة لـ«اسرائيل» على الحدود الشمالية انتهت".
محمد علي أبو الحسن: الشهيد  Elia Grafika  الفايسبوكجي
وعلى الفايسبوك، لاقى خبر استشهاد محمد أبو الحسن ردود فعل من قبل أصدقائه على "فايسبوك"، الشهيد أبو الحسن أو ما يعرفه أصدقاؤه في العالم الافتراضي Elia Grafika (الفايسبوكجي)... ودعه أصدقاؤه على طريقتهم.. فكتب:
محمد مهدي عمار: "انتظرت حتى اعلان الاسماء رسمياً لتهنئتك يا صديقي الحبيب والخلوق والعزيز... مبارك لكم الشهادة ".
أسامة نورالدين الموسوي: Elia Grafika...محمد علي ابو الحسن.....امانة تتذكرنا عند الله.......ربحت كل شي يا طيب....خليك تذكرنا...خلص الحكي...مبروك ... الف مبروك
Ghofran Moustafa: "الشغوف بما يهوى Elia Grafika وداعاً. (محمد علي أبو الحسن)".
Bashar Lakkis بشار اللقيس : "Elia Grafika أراك مبتسماً ملء هذا الكون، فاقرأ علينا ما خططت من الخضب، يا "نون" الرحمن في لجين الكتاب".
رانيا شومان: Elia Grafika شهيدا
علي باشا: Elia Grafika الشهيد محمد حسن ابو الحسن.. اعتزّ بأنك صديقي..مجهولون في الارض معروفون في السماء..
Zeinab Alsayed Ali سألت: شو كان صار.. لو فكرتوا تودعونا قبل ما تروحوا؟ محمد أبو الحسن .. وداعاً Elia Grafika
جهاد مغنية و علي إبراهيم: "إبن الملك أمير..إبن الشهيد شهيد"
وفي حسابه على "فايسبوك"  كتب Ali Hussien Badawi: "من حسين عباس الموسوي إلى هادي حسن نصر الله ثم علي الرضا اللقيس والآن جهاد عماد مغنية... نحن لا نوفر أبناءنا للمستقبل، نفخر بهم عندما يذهبون إلى الخطوط الأمامية، ونرفع رؤوسنا بأولادنا عندما يسقطون شهداء".
وقد تفاعل الناشطون مع الشهيدين: جهاد عماد مغنية وعلي حسن إبراهيم، الأول سليل عائلة الجهاد والشهادة والثاني شهيد ورث الشهادة عن أبيه.. نجلي القائد الكبير الحاج عماد مغنية والشهيد حسن علي إبراهيم... أكدوا بدمائهم أن هذه المقاومة: شهداؤها.. أباؤهم شهداء واخوتهم شهداء.

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة