انفجار بـ "صيدا" اللبنانية يكشف عن غدر صهيوني آخر لتأجيج الأوضاع في البلاد

علمت وكالة"تسنيم" الدولية للانباء ان انفجارا وقع امس الاثنين، في مدينة صيدا اللبنانية وبالقرب من مخيم عين الحلوة أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان؛ فيما قالت مصادر مطلعة ان الانفجار ناجم عن القاء قنبلة يدوية بالقرب من مقبرة الكاثوليك عند الطرف الغربي لحارة صيدا، ولم يسفر عن اصابات.

انفجار بـ "صیدا" اللبنانیة یکشف عن غدر صهیونی آخر لتأجیج الأوضاع فی البلاد

ويأتي ذلك على خلفية الاعتداء الصهيوني الغاشم على منطقة القنيطرة السورية وادى الى استشهاد عدد من كوادر حزب اله ومنهم الشهيد جهاد مغنية نجل الشهيد عماد مغنية؛ وفي تطور يشير بوضوح الى ايدي الغدر والارهاب الصهيوني سعيا لتشديد حدة التوتر وتأجيج الخلافات بين اطياف الشعب اللبناني.

من جانب اخر، أعلنت وسائل إعلام صهيونية أن جيش الإحتلال رفع حالة التأهب وعزز قواته في شمال الاراضي المحتلة، اثر الخوف والذعر الذي بات يسود المستوطنين بعد العدوان على القنيطرة الذي اسفر عن استشهاد 6 من كوادر حزب الله .. فيما تناقل ناشطون ومستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي وسم "جهزوا ملاجئكم" نسبوه الى سيد المقاومة السيد حسن نصر الله وهو يخاطب كيان الاحتلال؛ وبحسب آخر احصاء فقد وصل عدد مستخدمي الوسم لأكثر من 12 مليون شخص خلال يومين فقط.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة