قناة"سي إن إن" تفصل اعلاميا عمل معها لأكثر من 30 عاما بعد انتقادة جرائم الصهاينة

افادت وكالة"تسنيم" الدولية للانباء، ان المذيع المخضرم في قناة الـ" سي ان ان" الامريكية "جيم كلانسي" انهى عمله مع القناة بعد 34 عاما من العمل بعد حرب كلامية دارت بينه وبين مناصرين للكيان الصهيوني الغاصب عبر موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي.

قناة"سی إن إن" تفصل اعلامیا عمل معها لأکثر من 30 عاما بعد انتقادة جرائم الصهاینة

وجاء في بيان رسمي صادر عن ادارة القناة الامريكية المثيرة للجدل،  ان "جيم كلانسي لم يعد يعمل مع قناة سي إن إن.. نشكره لخدمته المميزة لأكثر من ثلاثة عقود، ونتمنى له كل الخير". 

وعمل كلانسي مراسلاً في بيروت ولندن وبرلين، قبل أن يتم تعيينه كمذيع رئيسي في القناة؛ ورغم أن البيان لم يوضح سبب انتهاء خدمة كلانسي مع سي ان ان، إلا أن التقارير الإعلامية تربط استقالته بالحرب الكلامية التي دارت بينه وبين داعمين لـ «اسرائيل» على تويتر بعد هجمات شارلي ايبدو في فرنسا.

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة