نيويورك تايمز: تراجع مطالب الغرب برحيل الرئيس السوري بشار الاسد

ذكرت صحيفة " نيويورك تايمز" في عددها الصادر اليوم الثلاثاء ،أن دعم الولايات المتحدة لمبادرتى الامم المتحدة وروسيا لإنهاء الصراع الدائر فى سوريا يؤكد تحولا فى وجهة النظر الأمريكية اٍزاء كيفية إنهاء الأزمة فى سوريا وتراجع مطالب الغرب برحيل الرئيس السوري بشار الاسد على الفور.

نیویورک تایمز: تراجع مطالب الغرب برحیل الرئیس السوری بشار الاسد

 ورات نيويورك تايمز، أن الإدارة الأمريكية تؤكد دائما على أن التوصل إلى تسوية سياسية دائمة فى سوريا يتطلب رحيل الرئيس بشار الأسد، غير أن جمود الوضع العسكرى وتواجد العناصر المتشددة المسلحة وتفاقم الأزمة الإنسانية التى تعد الأسوأ فى العالم، جعل الولايات المتحدة تساير الجهود الدبلوماسية الدولية التى قد تؤدى إلى تغيير تدريجى فى سوريا، مع بدء إيمانها حاليا بان الإطاحة بالرئيس بشار لن يساهم فى كبح جماح الفوضى والتطرف.

واستطردت الصحيفة ان المسئولين الأمريكيين كانوا قد اكدوا للنظام السورى عبر وسطاء عراقيين أن الجيش السورى ليس هدفا للولايات المتحدة، فى الوقت الذى تقصف فيه الطائرات الأمريكية مواقع العناصر المتشددة فى سوريا، وتواصل الولايات المتحدة تدريب المعارضة السورية وتزويدها بالسلاح ولكن لمحاربة المتشددين وليس الحكومة حسبما قالت الصحيفة الامريكية، التى أضافت أن الولايات المتحدة ودولا غربية أخرى رحبت بصورة علنية بمبادرتى الأمم المتحدة وروسيا، وهو ما سيؤجل إطار عمل جنيف الذى تدعمه واشنطن والذى يدعو إلى نقل السلطة إلى ادارة انتقالية.

واشارت الصحيفة إلى ترحيب وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى فى الاسبوع الماضى بالمبادرتين فى حين لم يذكر تخلى الرئيس بشار عن السلطة اذ قال إن بشار هو احد الزعماء الذى يحتاج إلى تغيير سياساته.




 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة