الوزير علي حيدر:الراية التي ترفع من دمشق تعلو على كل الرايات

أكد وزير الدولة السورية لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر لمراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن جميع المسائل الحقوقية والسياسية التي لها علاقة بأرض سوريا أو جماعة سوريا هي أجزاء لقضية واحدة غير قابلة للتجزئة أو الاختلاط بشؤون خارجية يمكن أن تلغي وحدة المصالح السورية أو وحدة الإرادة السورية .

الوزیر علی حیدر:الرایة التی ترفع من دمشق تعلو على کل الرایات

وقال الوزير حيدر: "نحن السوريون لنا إرادة ومصلحة في الحياة يجب أن تبقيا من شأننا نحن ولن نسمح لأية هيئة أو شخصية بأن تضع مصالحها وإرادتها فوق إرادتنا وأودّ القول لمن توجه إلى القاهرة أنْ "هنا دمشق" أرضا وشعباً وهو يعرف ماذا يعني دمشق ولمن عقد مؤتمراً في أنقرة أن من سوريا عبر إليهم التوحيد والإيمان ولمن التقوا في الدوحة أو الإمارات أن الراية التي ترفع من دمشق تعلو على كل الرايات ولكل صديق ينتظر في الخارج نقول أن التاريخ يكتب هنا من دمشق وفي دمشق فتعالوا إلى دمشق إلى حضن سوريا لأن الأزمة فيها والحل منها وفيها يعقد الحوار ."
وتمنى الوزير حيدر لملتقى موسكو المقرر عقده قريبا كل النجاح قائلاً: " له منا كل الدعم والتأييد والاحترام لكل من يتوجه إلى هناك بنية صادقة ورؤية وطنية وإرادة حرة ولحكومة جمهورية روسيا الاتحادية كل الشكر والتقدير على ما قدمته وتقدمه من مساعدات على اختلاف أنواعها ومواقف سياسية في المحافل الدولية ولن يكون آخرها الدعوة إلى لقاء بين شخصيات سياسية سورية كخطوة باتجاه مؤتمر حوار يفضي إلى حل سياسي لأزمتنا"

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة