ناشط سعودي مغترب : السعودية تكمّم الافواه وتقمع جميع المعارضين + فيديو

قال "على الاحمد" رئيس معهد شؤون الخليج (الفارسي) في واشنطن واحد النشطاء المنظّمين للوقفة الاحتجاجية امام السفارة السعودية بواشنطن، ان الوقفة جاءت للتنديد بالممارسات القمعية وعملية جلد النشطاء السعوديين داخل المملكة.

ناشط سعودی مغترب : السعودیة تکمّم الافواه وتقمع جمیع المعارضین + فیدیو

واكد الناشط السعودي في حديث خاص لوكالة "تسنيم" الدولية للانباء، ان "هذه الممارسات شبه اليومية في السعودية هي نبذة من حالات التعذيب الواسعة التي تنفذ على ايدي السلطات ضد آلاف المعارضين في سجون ومعتقلات النظام وخارجها"؛ مضيفا : نحن هنا لفضح الانتهاكات والخروقات التي ترتكبها السلطات السعودية ضد شعبنا، امام انظار العالم.

واشار الاحمد الى ان "وزير الداخلية السعودي محمد بن نايف يسجن النساء بسبب قيادة السيارات ويعذب السجناء ويقتل المعارضين"، ولفت الى جلد المدون السعودي رائف البدوي الاسبوع الماضي والذي حكم عليه بالسجن عشرة اعوام؛ "فيما يقدم النظام - والحديث للاحمد - الدعم الشامل الى المجموعات المسلحة الارهابية مثل "داعش" وغيرها ليفسح المجال امام جرائمها ضد شعوب المنطقة".

وقام نشطاء سعوديون بوضع مشهد تمثيلي لجلد البدوي خلال مظاهرة أمام مقر السفارة السعودية في واشنطن ، واختاروا  أن يأخذ منفذ الجلد هيئة وزير الداخلية السعودي محمد بن نايف.

كما رفع النشطاء لافتات تندد بانتهاكات حقوق الإنسان في السعودية، مشيرين الى رائف بدوي والمحامي وليد أبو الخير الذي ضاعفت السلطات السعودية عقابه من السجن 10 اعوام الى 15 عاماً؛ ونددوا ايضا بإعتقال ميساء العمودي ولجين الهذلول منذ أكثر من ٤٥ يوماً بتهمة قيادة السيارة، وتحويلهما إلى محكمة الإرهاب.

 

 

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة